ترامب يرد على «الخوف»: هذه حقيقة طلبي اغتيال الأسد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لم يتأخر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كثيرا في الرد على الصحفي الأمريكي بوب وودرود، الذي ورد في كتاب سيصدر قريبا، أن ترامب طلب من وزير الدفاع جميس ماتيس، اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد عام 2017.

وغرد ترامب على تويتر قائلا: إن ما ذكره وودرود في كتابه (الخوف) سبق أن تم نفيه من قبل وزير الدفاع ماتيس، ورئيس هيئة الأركان الجنرال جون كيلي.

ووصف الرئيس الأمريكي كل ما جاء في الكتاب بأنه مجرد احتيال وخداع لعامة الشعب، متسائلا عن سر توقيت نشر الكتاب، وفقًا لـ«سكاي نيوز عربية».

وورد في الكتاب أن الرئيس ترامب كان يريد اغتيال الرئيس السوري بشار الأسد العام الماضي، لكن وزير دفاعه تجاهل الطلب.

وأعاد ترامب عبر تويتر نشر البيان الذي كان قد أصدره وزير الدفاع ماتيس في وقت سابق، ونفى فيه ما جاء على لسانه في الكتاب، مؤكدا أنه لم يحدث بالأساس.

ويصور الكتاب الذي يحمل اسم (الخوف) كبار معاوني ترامب على أنهم لا يأبهون أحيانا بتعليماته، للحد مما يرونه بسلوكه «المدمر والخطير».

ونشرت صحيفة «واشنطن بوست»، الثلاثاء، مقتطفات من الكتاب الذي أعده بوب وودرود مفجر فضيحة «ووترغيت».

ونقلت رويترز عن الكتاب أالشاعرن ترامب أبلغ وزير دفاعه جيم ماتيس أنه يريد اغتيال الأسد، بعدما شن الرئيس السوري هجوما كيماويا على المدنيين في أبريل 2017.

وأبلغ ماتيس ترامب بأنه «سيفعل ذلك على الفور»، لكنه أعد بدلا من ذلك خطة لتوجيه ضربة جوية محدودة لم تهدد الأسد شخصيا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق