موسكو تمد جسرا جديدا مع المستثمرين الصينيين

RT Arabic (روسيا اليوم) 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعمل موسكو على تقليص اعتمادها على العملة الأمريكية، وفي هذا الإطار تعتزم إصدار سندات سيادية مقومة بالعملة الصينية اليوان.

ومن المتوقع أن يتم إصدار السندات بحلول نهاية العام الجاري أو في مطلع العام القادم، وتعتبر هذه المرة الأولى التي تصدر روسيا فيها سندات سيادية باليوان، وكانت روسيا والصين قد خططتا لهذه الخطوة منذ العام 2016، إلا أنه تقرر تأجيلها عدة مرات.

وعلق أنطون باختين استراتيجي الاستثمار في بنك Premier BCS على ذلك قائلا: "بينما يشعر البلدان مثل العديد من اللاعبين الآخرين بالقلق إزاء هيمنة الدولار، فإن إطلاق سندات باليوان سيكون وسيلة جيدة لمواجه العملة الأمريكية".

وأضاف، أن "عزم روسيا إصدار سندات باليوان ليس إلا خطوة نحو إلغاء الدولار"، مشيرا إلى أن الخطوة ستساهم في توطيد جسر بين روسيا والمستثمرين الصينيين، لكنه شدد على أن الاستغناء بشكل كامل عن العملة الأمريكية سيحتاج إلى وقت أطول.

ولدى روسيا ما يكفي من المستثمرين الأجانب المستعدين لشراء سنداتها السيادية، إلا أنها ما تزال مهتمة بتوسيع قائمة دائنيها الأجانب، ولأن المستثمرين الصينيين لا يشترون السندات الروسية المقومة بالروبل فإن إطلاق سندات باليوان سيمنحهم فرصة للاستثمار في السندات الروسية.

المصدر: RT

تابعوا RT علىRT
RT

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة RT Arabic (روسيا اليوم) ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من RT Arabic (روسيا اليوم) ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق