إجراءات تشجيعية فى موانئ البحر الأحمر وزيادة عدد العبّارات لدعم التصدير للخليج

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت هيئة موانئ البحر الأحمر، اتخاذ عدة إجراءات لتشجيع حركة التصدير وتذليل العقبات أمام المصدرين للأسواق العربية بالسعودية والخليج العربى، على الخط الملاحى المنتظم ببن ميناءى سفاجا، وضبا السعودى، من خلال إنشاء ساحة انتظار للشاحنات والمبردات المحملة بالبضائع والصادرات الزراعية.

وأشارت إلى زيادة عدد العبارات العاملة على الخط الملاحى الخاصة بنقل الشاحنات لتوصيل البضائع والحاصلات الزراعية والفاكهة لمختلف الأسواق الخليجية بمعدل 150- 250 شاحنة ومبرد يوميا تقل آلاف الأطنان من السلع الغذائية والحاصلات الزراعية والفواكه المصدرة، بالإضافة لإيجاد أماكن لهذه الشاحنات على العبارات التى تعمل على أهم خط ملاحى تصديرى يربط أسواق الإنتاج فى مصر بأسواق الاستهلاك بالسعودية ودول الخليج العربى.

وشدد اللواء مهندس هشام أبوسنة، رئيس الهيئة، على مسؤولى ميناء سفاجا بتقديم كافة التسهيلات لإنهاء الإجراءات وتذليل العقبات لسفر ووصول الشاحنات والمبردات، بالتنسيق مع أعضاء المجتمع المينائى.

وقال «أبوسنة» إن أعمال التطوير بميناء سفاجا، ساهمت فى زيادة التبادل التجارى، حيث تضمنت إنشاء محطات للصادر والوارد وساحات لشاحنات الصادر والوارد وساحات مغطاة للبرادات، ومبانى خدمية للسائقين ومبنى إدارى ومبنى لوجيستى لخدمة المتعاملين مع الميناء، والمحطة مزودة بكافة مرافق البنية التحتية.

وكشف أن الخط الملاحى «سفاجا- ضبا»، يعتبر أهم خط ملاحى لتصدير الحاصلات الزراعية لدول الخليج العربى، ويتم إجراء التفتيش البحرى على العبارات فى كل رحلة، والتأكد من صلاحيتها للإبحار وتستوعب كل عبارة ما بين 60 و100 شاحنة فى الرحلة الواحدة، بالإضافة إلى أن هناك زيادة كبيرة فى حركة التصدير بالشاحنات والمبردات بين مصر والسعودية ودول الخليج العربى من خلال ميناء سفاجا.

وكشفت إحصائية صادرة عن هيئة موانئ البحر الأحمر، عن تداول ميناء سفاجا البحرى خلال شهر أكتوبر الماضى، 4771 شاحنة على متن 3 سفن، وهى «الحرية- نما إكسبريس- بوسيدون إكسبريس» بكمية وارد 2109 شاحنة، وصادر 2662 شاحنة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق