مظاهرات السودان تدخل الأسبوع الرابع.. والشرطة تفرقها بـ«الغاز»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كتب- سيبويه يوسف، ووكالات

أطلقت شرطة مكافحة الشغب السودانية الغاز المسيل للدموع على متظاهرين خرجوا إلى الشوارع فى العاصمة الخرطوم ومدينة أم درمان، عقب صلاة الجمعة.

وهتف المتظاهرون الذين خرجوا فى منطقتين فى الخرطوم وأم درمان، على الضفة الغربية لنهر النيل: «حرية، سلام، عدالة»، قبل أن تطلق شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع عليهم.

ودعا تجمع المهنيين السودانيين وقوى «نداء السودان» المعارض، فى بيان نُشر بمواقع التواصل الاجتماعى، إلى تنظيم «مسيرة الشهداء»، غداً، بحيث تنطلق شمال الخرطوم ومسيرات أخرى فى مدن سودانية مختلفة.

كما تم الإعلان عن تنظيم موكب، الخميس المقبل، باتجاه القصر الرئاسى، وذلك للمرة الخامسة، لتقديم مذكرة تطالب بتنحى الرئيس السودانى، عمر البشير، وتشكيل حكومة انتقالية.

وقال: «تجمع المهنيين السودانيين»، الذى يضم قطاعات عديدة، بينها أطباء وأساتذة جامعيون ومهندسون، الجمعة: «سنبدأ أسبوع الانتفاضة الشاملة بتظاهرات فى كل مدن وقرى السودان».

وتواجه السلطات السودانية، منذ ١٩ ديسمبر الماضى، حملة تظاهرات واحتجاجات مناهضة للحكومة فى جميع أنحاء البلاد، بعد قرار رفع أسعار الخبز 3 أضعاف، فيما يعانى السودان نقصاً حاداً فى العملات الأجنبية، وتضخماً بلغ 70%. وذكرت منظمات حقوقية أن ضباط أمن سودانيين قاموا بملاحقة مصابين فى مستشفى أم درمان، إثر الاحتجاجات التى شهدتها المدينة، واعتبرت الهجوم «انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولى»، وطالبت بمحاسبة المتورطين، حيث أوضحت منظمة العفو الدولية أن الضباط دخلوا المستشفى، وأطلقوا الرصاص الحى والغاز المسيل للدموع، وتسببوا فى ترويع المرضى وموظفى المستشفى أثناء ملاحقة محتجين مصابين.

ودعت سارة جاكسون، نائبة مدير المنظمة لشرق أفريقيا، إلى إجراء تحقيق عاجل فى الهجوم، واتخاذ إجراءات فورية لوقف إطلاق النار على المتظاهرين واحترام حرية التعبير.

وكانت وزارة الصحة السودانية قد شرعت فى التحقيق حول دخول قوات الأمن إلى مستشفى أم درمان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق