الصندوقان الأسودان للطائرة الإثيوبية المنكوبة في باريس للتحليل

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تلقّى مكتب متخصّص في فرنسا، الخميس، من الخطوط الجوّية الإثيوبيّة صندوقي تسجيل بيانات رحلة طائرة البوينغ 737-ماكس 8 التي تحطّمت وعلى متنها 157 شخصاً، وذلك بهدف التحقيق في أسباب الحادث الذي دفع دول العالم إلى حظر تحليق كلّ الطائرات من الطراز نفسه.

وسيعمل محقّقو مكتب التحقيق والتحليل في باريس التابع للحكومة الفرنسية على مساعدة السلطات الإثيوبية «في تحليل محتوى» الصندوقين.

ويشارك محقّقو المكتب المذكور في مئات التحقيقات سنويّاً، بينها نحو 200 في فرنسا، تتناول حوادث خطرة وأخرى أقلّ خطورة طاولت سلامة الركّاب.

وأوضح المكتب أنّ السلطات الإثيوبيّة ستُعلن بنفسها «مدى تقدّم التحقيق»، فيما أعلنت الخطوط الإثيوبية عبر تويتر أنّ «أيّ تطوّر يتّصل بالرحلة أي تي 302 سيتمّ نشره على موقعها الإلكتروني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي».

يأتي ذلك في وقت أعلنت شركة بوينغ، الخميس، تعليق عمليّات تسليم طائراتها من طراز 737 ماكس التي تمّ حظرها موقّتاً من التحليق في كلّ أنحاء العالم.

وقال متحدّث باسم الشركة لوكالة فرانس برس: «نحن نُعلّق تسليم طائرات 737 ماكس حتّى نجد حلاً»، مضيفاً أنّ الشّركة المصنّعة للطائرات ستُواصل إنتاجها.

وتابع: «نحن نجري تقييماً لقدراتنا» من أجل معرفة أين ستوضع الطائرات التي خرجت من خطوط التجميع.

واستبعد المتحدّث من جهة ثانية إمكانيّة خفض وتيرة الإنتاج أو إغلاق مصانع موقّتاً.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق