أبرز أرقام مباراة تونس ومدغشقر:المساكني وخزري يلمعان في اداء استثنائي لنسور قرطاج

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

نجح منتخب تونس في بلوغ الدور نصفالنهائي لـ كأس الأمم الأفريقية 2019، بعد الفوز بثلاثية نظيفة على منتخب مدغشقر، في مباراة جمعت بين المنتخبين ضمن مباريات دور ال8 من البطولة.

وحقق منتخب نسور قرطاج أول إنتصاراته في البطولة (بعد 4 تعادلات)، ونجح في إقصاء الحصان الأسود للمسابقة، مع تقديم منتخب مدغشقر لبطولة كبيرة في ظهوره الأول على الإطلاق في المونديال الأفريقي، وتمكنه من الفوز على منتخب نيجيريا في مرحلة المجموعات، ثم إقصاء منتخب الكونغو الديموقراطية من دور ال16، لكن رحلة منتخب «باريا» توقفت عند الحاجز العربي القوي.

وسيطر المنتخب التونسي على مجريات اللعب في الشوط الأول مستحوذًا على الكرة بنسبة 60%، ومترجمًا خطورته بوصول عدد محاولات تسديده ل8 (2 على المرمى) وهو ضعف عدد محاولات تسديد منتخب مدغشقر (4: 2 على المرمى)

وصنع المنتخب التونسي 5 فرص للتهديف خلال أول 45 دقيقة من المباراة مقابل 3 لمنتخب مدغشقر، وبرز الجناح المهاجم يوسف المساكني الذي قدم شوطًا جيدًا، وكان اكثر اللاعبين نجاحًا في مراوغة المنافس (3)، وصنع فرصة للتهديف، بجانب ربحه ل6 إلتحامات من بين 9 إلتحامات، وكان أكثر لاعبي المنتخب التونسي تعرضًا للمخالفة (2).

وحافظ نسور قرطاج على شراستهم مع بداية الشوط الثاني، فسجلوا بعد 7 دقائق فقط من بداية الشوط بواسطة فرجاني ساسي، ثم ضاعفوا تقدمهم بهدف ثان عن طريق يوسف المساكني بعد 8 دقائق فقط من الهدف الأول، قبل ان يختتموا التهديف في المباراة بهدف ثالث في الوقت بدل من الضائع للمباراة.

واستحق المنتخب التونسي الفوز بالمباراة بعد اداء قوي في الشوط الثاني، شهد تسديد الفريق العربي ل6 محاولات تسديد على مرمى المنافس من بين 10 محاولات، مقابل محاولتي تسديد فقط للمنافس الذي سقط بدنيًا ومعنويًا في النصف الثاني للمباراة امام الأهداف التونسية المبكرة في الشوط الثاني.

وقدم يوسف المساكني مباراة كبيرة، فكان اكثر اللاعبين صناعة للفرص التهديفية (3، مناصفة مع وهبي خزري)، وكان اكثر اللاعبين نجاحًا في المراوغة وبنسبة 100% نجاح في كل محاولاته (4، مناصفة مع إبراهيم أمادا لاعب مدغشقر)، وقطع الكرة في مناسبتين، وربح 8 إلتحامات من بين إجمالي 12 إلتحام.

وقدم خزري مستوى مميز محافظًا على كونه اللاعب الأميز ضمن صفوف نسور قرطاج في هذه البطولة، فسدد اللاعب 6 كرات (ثلث محاولات تسديد تونس في المباراة: 18)، وحرمه إطار المرمى من هدف، ثم حرمته راية مساعد الحكم من هدف بداعي التسلل، لكن لاعب الوسط المهاجم المخضرم تمكن من صناعة الهدف الثالث، بجانب لصناعته 3 فرص تهديفية.

وقدم المنتخب التونسي بشكل عام اداءً مختلفًا تمامًا عن ما قدمه جميع المباريات السابقة، وظهرت قدرات الفريق بشكل جماعي، وتجلى ذلك في محاولاتهم لإفتكاك الكرة والتي وصلت ل20 محاولة، 11 منهم لثلاثي المقدمة (الخزري 5، الخنيسي 5 والمساكني 1)، بينما ربح لاعبوا نسور قرطاج 23 إلتحامًا مقابل 20 فقط لمنتخب مدغشقر الذي انتهت رحلته الرائعة في أمم أفريقيا 2019 على يد المنتخب العربي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق