أخطاء تحكيمية أثارت الجدل في الدوري المصري.. هل يمنع «var» تكرارها؟

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك في اخبار الرياضة و خليك في الملعب

شهدت الجولات الستة الماضية لمسابقة الدوري المصري الممتاز موسم 2018-2019 أخطاء تحكيمية وقرارات عكسية بالجملة، تسببت في حملة اعتراضات واسعة من قبل أغلب أندية المسابقة، فضلاً عن تهديد أكثر من ناد بالانسحاب وعدم إكمال مشواره بالدوري، مما دعا اتحاد الكرة المصري للموافقة على تطبيق خاصية «var» للحد من الأخطاء التحكيمية المثيرة، وكذلك الموافقة على استقدام حكام أجانب.

البداية كانت في لقاء الأهلي والإسماعيلي بالجولة الأولى للمسابقة، وهدف التعادل للفريق الأحمر عن طريق محمد شريف، الذي أقار لغطاً كبيراً، بسبب تواجد اللاعب في موقف تسلل، واختلاف الأراء ووجهات النظر حول مدى صحة اللعبة قانوينة بعد ارتطامها بأحد لاعبي المنافس وهي في طريقها للاعب المُسجل.

أهداف الأهلي تثير جدلاً واسعاً من جديد، فيسجل صلاح محسن هدف فوز الفريق الأحمر على حساب وادي دجلة في الرمق الأخير من عمر المواجهة التي جمعتهما بالجولة الثالثة، واختلفت اّراء خبراء التحكيم حول صحة الهدف من عدمها، فمنهم من أكد على وجود حالة تسلل واّخرون أشاروا إلى صحته في لعبة مثيرة للغاية.


مباراة الإسماعيلي والنجوم تشهد تغاضي حكم المواجهة عن احتساب ركلتي جزاء واضحتين لمصلحة فريق النجوم، في الوقت الذي أعلن خلاله الحكم عن ركلة جزاء وهمية لمصلحة الفريق نفسه في بداية اللقاء ضد الحارس المخضرم عصام الحضري حارس عرين الدراويش.
مباراة الزمالك ضد المقاصة بالجولة الثالثة للمسابقة تشهد تغاضي الحكم عن احتساب ركلة جزاء واضحة لمصلحة الفريق الأبيض من لمسة يد متعمدة لمدافع الفريق الفيومي، ليتسعيد أنصار ميت عقبة الخطأ الجسيم والشهير لجهاد جريشة في مواجهة الفريقين بالموسم قبل الماضي.

ويسجل البرازيلي كينو جناح فريق نادي بيراميدز هدفاً من تسلل واضح في شباك الإنتاج يحرز به التعادل لمصلحة فريقه بلقاء الجولة الثانية من المسابقة.

وتشتعل الأحداث عقب مباراة الأهلي والإنتاج الحربي، ويهدد مجلس النادي الأحمر بالانسحاب من المسابقة حال تكرار الأخطاء التحكيمية، فيحرم الحكم المهاجم وليد أزارو من ركلة جزاء واضحة وضوح الشمس، كما يلغي حامل الراية هدف صحيح لمصلحة مؤمن زكريا بداعي التسلل.

ويشهد لقاء بيراميدز وسموحة عدة قرارات عكسية تصب في مصلحة الفريق السكندري، حيث يعلن حكم المباراة عن ركلة جزاء مشكوك في صحتها لمصلحة سموحة كما يتغاضى عن ركلة أخرى لمصلحة بيراميد اثر عرقلة الظهير الأيسر محمد حمدي داخل منطقة الجزاء.

لقاء الزمالك ضد إنبي بالجولة الخامسة يشهد جدلاً واسعاً حول ركلة جزاء لمصلحة الفريق البترولي إثر دفعة من الحارس محمود جنش في بداية اللقاء.

مباراة الأهلي وحرس الحدود بملعب المكس بالجولة الرابعة يشهد احتساب حكم الساحة لركلة جزاء وهمية لمصلحة المهاجم المغربي وليد أزارو قائد هجوم الفريق الأحمر، حيث أُبتت الاعادة التليفزيونية عدم وجود أي احتكاك من قبل مدافع الفريق العسكري ضد لاعب الأهلي.

أخطاء تحكيمية مثيرة للجدل من جديد ضد فريق نادي بيراميدز، وذلك خلال لقاءه أمام الجونة بالجولة السادسة للمسابقة، فيحرم حامل الراية البرازيلي كينو من هدف صحيح بداعي التسلل، كما يتغاضى حكم الساحة عن ركلتي جزاء واضحتين لكل من كينو ناصر منسي، ليهدد النادي حديث العهد بالانسحاب من الدوري ويطالب بتعيين حكام أجانب لادارة مبارياته المقبلة بالمسابقة.

كما وجهت العديد من الاتهامات للحكم الخامس في أغلب مباريات المسابقة كونه لم تستفد الأندية من وجوده في موقع متميز يسمح له بالرؤية وإعانة حكم الساحة على العديد من القرارات الصحيحة.

ترى هل سينهي «var» الجدل المثار بين أنصار اللعبة في مصر حول القرارات التحكيمية خاصة في ركلات الجزاء المشكوك في صحتها والتسللات التي لا وجود لها التي تحرم عدة أندية من أهداف صحيحة تؤثر كثيراً على نتائج المباريات أم يستمر اللغط والجدل في وجود التقنية الحديثة التي تم الاستعانة بها في مونديال روسيا 2018 ومن قبله بكأس القارات وكأس العالم للأندية؟.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق