كلوب في مرمى النيران بسبب تشكيل الريدز أمام بيرنلى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رفضت جماهير ليفربول الإنجليزى خروج نجم فريقهم، محمد صلاح، من التشكيلة الأساسية للريدز، خلال لقاء بيرنلى، الذى أقيم أمس، وانتهى بفوز الأول بثلاثية مقابل هدف.

ونشر أنصار «الريدز» بعض التعليقات على صفحات التواصل الاجتماعى عقب انتهاء اللقاء، وقال أحدهم إن غياب محمد صلاح عن التشكيلة الأساسية يشير إلى غياب الإبداع والفنيات داخل المستطيل الأخضر، خاصة للفريق الأحمر الذى يلعب له النجم المصرى.

ولا صوت يعلو فوق حديث جماهير الفريق الأحمر عن سر وضع محمد صلاح على دكة البدلاء، بالإضافة لإجراء الألمانى يورجن كلوب عده تغييرات فى قوام الفريق، حيث تبادلوا آراءهم حول هذا الأمر، فأجمعوا على ضرورة إشراك النجم المصرى منذ بداية اللقاء وعدم وضعه على دكة البدلاء.

وطالب أنتونى مامفورا، أحد مشجعى ليفربول، مدرب الأحمر، قبل اللقاء، بعدم وضع «مو» على دكة البدلاء، بل توظيفه فنيا داخل الملعب كجناح أيمن بدلا من ستوريدرج، قائلا: إذا حدث هذا الأمر سنفوز بالمباراة.

وأشار عقب المباراة إلى أن نزول محمد صلاح إلى الملعب غير بشكل كبير طريقة لعب ليفربول داخل اللقاء، وجعل الأداء الفنى مميزا، خاصة أنه تمكن من صناعة الهدف الثالث لشاكيرى، بكل سهولة ويسر وفى أقل عدد لمسات للكرة، فإنه لاعب كبير.

وأكد آخر أن غياب صلاح عن اللقاء جعل ليفربول فى مأزق فنى كبير داخل لقاء أمس الأول أمام بيرنلى، وكدنا نخسر نقاط المباراة، لولا براعة ميلنر، وأسيست الملك محمد صلاح لزميله شاكيرى فى الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الثانى.

الجدير بالذكر أن محمد صلاح وفيرمينو تواجدا على مقاعد البدلاء، وغاب ساديو مانى للإصابة، وأجرى الألمانى 7 تغييرات على تشكيلة فريقه السابقة.

وأجاب المدرب الألمانى عن السؤال الشائك حول تغييرات لقاء بيرنلى، وقال قبل المباراة: «هذا أمر طبيعى للغاية فى هذه الفترة من الموسم، فأنا قلت للاعبين خلال اجتماعى بهم لقد أنجزت المهمة الآن لفترة من الوقت، وإذا كان أحدهم قد أخبرنى قبل 15 سنة، أننى سوف أقوم بإجراء 7 تغييرات ولدى فريق مثل هذا، لكنت قد قلت إنه أمر مستحيل تنفيذه. نحن نقوم بذلك لأننا نستطيع، لأن علينا القيام بذلك فى وقت ما، ولأن لدينا هؤلاء اللاعبين الذين يتدربون بجدية».

وأضاف كلوب: «لعب لاعبى خط الوسط الكثير من المباريات بالفعل، فاضطررنا لتغيير خط الوسط، المنطقة التى تحتاج الكثير من الجهد فى الملعب، مشاركة دانييل أمر بديهى، ديفوك أوريجى، بعد المباراة الأخيرة أمر منطقى، ألبيرتو بدلا من روبرتسون الذى لعب إلى أغلب مباريات الفريق حتى الآن ويحتاج إلى الراحة. كذلك الأمر بالنسبة إلى جينى، هناك دائما سبب ولكن فى النهاية لا يمكنك إجراء تغييرات فقط، يجب أن تتأكد من أنها تغييرات مناسبة، وأن هناك تناغم واضح».

ووصفت صحيفة «ديلى ميل»، البريطانية، اللقاء بأنه معركة «حامية الوطيس»، وأن ليفربول نجا من السقوط أمام بيرنلى، خاصة بعد تخليه عن «المدفعية الهجومية» المكونه من محمد صلاح، وفيرمينو، وساديو مانى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق