السفير الفرنسي بالقاهرة: تحسن الأوضاع الأمنية وتعويم الجنيه ساهما بزيادة السياح

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال استيفان روماتيه، سفير دولة فرنسا بالقاهرة، إن السياحة الفرنسية إلى مصر تشهد تحسنًا ملحوظًا، حيث بلغ عدد السائحين ٥٠٠ ألف سائح، مشيرًا إلى أن عام ٢٠١٠ يعد الأفضل في تاريخ السياحة الفرنسية إلى مصر، حيث وصل عدد السائحين الفرنسيين إلى مصر مليون سائح.

جاء ذلك، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده على هامش الاحتفال بالعيد الوطني لبلاده الذي أقامته القنصلية الفرنسية بالإسكندرية، مساء اليوم الخميس، وأشار «روماتيه» إلى أن أرقام السائحين الفرنسيين تراجعت بعد أحداث ٢٥ يناير إلى ١٥٠ ألف سائح فقط ولكن الآن بدأت تتعافى وبلغت ٥٠٠ ألف سائح.

وأرجع ذلك إلى ثلاثة عوامل هي تحسن الحالة الأمنية والإجراءات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة المصرية ومنها تعويم الجنيه وأخيرًا شغف الفرنسيين بالحضارة المصرية، مما ساهم في ارتفاع نسبة السائحين الفرنسيين إلى مصر مرة أخرى.

وأشار السفير الفرنسي إلى أن العاصمة الفرنسية باريس تشهد حاليا معرض الفرعون المصرى توت عنخ آمون وبلغ عدد المترددين عليه مليون زائر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق