مرشدو السياحة يطالبون برفع «اليومية» لـ700 جنيه

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

دعا أعضاء مجلس النقابة الفرعية للمرشدين السياحيين، بالغردقة، لعقد جمعية عمومية عاجلة لتطبيق القرار الوزارى رقم ٢٠٩ لسنة ٢٠١١، بشأن رفع الأجر اليومى للمرشد السياحى لـ٧٠٠ جنيه، لمواجهة غلاء المعيشة وارتفاع الأسعار، مؤكدين أن مبلغ «100 جنيه» يوميا لا يوفر حياة كريم، مطالبين الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، بالتدخل لدى غرفة شركات السياحة لتنفيذ قرار زيادة أجرهم مقابل 8 ساعات عمل يوميا، وذلك بعد التعنت الشديد من أصحاب شركات السياحة طوال السنوات الماضية لعدم تنفيذ قرار رفع يومية تشغيلهم.

وقال بشار أبو طالب، نقيب المرشدين السياحيين بالبحر الأحمر، إنه تم اتخاذ القرار لعقد جمعية عمومية عاجلة بمشاركة أعضاء النقابة واتخاذ قرار بإلزام مسؤولى شركات السياحة برفع أجرهم اليومى من ١٠٠ إلى ٧٠٠ جنيه، لمواجهة الظروف الاقتصادية الصعبة بعد التحسن فى أعداد السائحين الوافدين وارتفاع تكاليف الحياة وفقد عدد كبير منهم لوظائفه، حيث ترفض غرفة شركات السياحة الالتزام بقوانين النقابة وقرارات وزارة السياحة السابقة برفع قيمة اليومية للمرشد إلى ٤٠٠ جنيه، مقابل عمل ٤ ساعات، و٧٠٠ جنيه مقابل ٨ ساعات، ليستفيد من القرار الآلاف من المرشدين الذين يعملون فى مختلف المواقع الأثرية والسياحية على مستوى الجمهورية.

وأكد أبو طالب تلقيه، يوميا، شكاوى من عدم التزام شركات السياحة بسداد يومية المرشد المتفق عليها ٧٠٠ جنيه يوميا، وتتمسك الشركات بـ100 جنيه فقط، منها 5% ضرائب يتم خصمها من يومية المرشد.

وكشف أن ملف أجر المرشد السياحى من أهم الملفات التى تسعى النقابة لحلها وتنفيذ قرار وزير السياحة الأسبق منير فخرى عبد النور، برفعها إلى ٧٠٠ جنيه، وأن هناك غضبا عاما بين المرشدين السياحيين بسبب عدم تنفيذ القرار الوزارى.

وتابع أن انخفاض قيمة أجر المرشد السياحى يضطره للبحث عن زيادة دخله بأنشطة غير لائقة، ما يؤثر سلبا على مهنة المرشد السياحى.

وحذرت نقابة المرشدين السياحيين الفرعية بالبحر الأحمر من تزايد معدلات عمل الأجانب بمهنة الإرشاد السياحى، واعتبار ذلك خطرا على الأمن القومى لقيامهم بمنح السائحين الذين يزورون المعالم السياحية والأثرية المصرية معلومات خاطئة عن الحضارة المصرية القديمة، خاصة فى الأقصر والقاهرة، بالإضافة إلى معلومات خاطئة وغير صحيحة عن العادات والتقاليد المصرية والشخصية المصرية.

وأكد بدوى عبد الكريم، مرشد سياحى لغة هولندية بالغردقة، أن شركات السياحة لا تزال ترفض تفعيل قرار وزير السياحة السابق، برفع أجر المرشد السياحى، حتى يوفر احتياجات ومتطلبات الحياة اليومية له ولأسرته، وأن القرار حبر على ورق منذ إصداره، ولا توجد شركة سياحة واحدة طبقت القرار منذ تاريخه، بحجة أن السياحة لم تتعاف حتى الآن.

وكشف عبد الكريم أن المرشد السياحى يتقاضى أجره اليومى من قيمة الرحلة السياحية التى يدفعها السائح للشركة، متضمنة أجره، فيما تدفع الشركات السياحية ١٠٠ جنيه فقط عن رحلتى القاهرة والأقصر لليوم الواحد، وتبدأ الرحلة من الفجر حتى منتصف الليل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق