«استشارى الوفد» يؤيد قرارات «أبوشقة» بفصل النائب محمد فؤاد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أيد المجلس الاستشارى لحزب الوفد، الذى يترأسه عمرو موسى، القرارات الأخيرة التى اتخذها المستشار بهاء الدين أبوشقة، رئيس الحزب، ومنها فصل النائب محمد فؤاد، عضو البرلمان، إثر أزمة متعلقة بقانون الأحوال الشخصية المقدم من النائب.

وقال المستشار ياسر الهضيبى، المتحدث الرسمى باسم الحزب، عقب اجتماع المجلس الذى عقد، الخميس، وحضره «أبوشقة» وهانى سرى الدين، سكرتير عام الحزب، إن الاجتماع دعا لدعم حركة الحزب سياسيا، والبعد عن الشقاق وتأييد القرارات التى أصدرها مؤخراً رئيس الحزب، وتقديم كل الدعم والثقة فى شخصه ودعم قيادته للحزب، والترحيب بقرار عودة المفصولين، واعتبار رئيس الحزب، قيادة يكن لها الجميع الاحترام والتقدير.

وأضاف «الهضيبى»، فى بيان، أن المجلس الاستشارى الذى يضم عددا من كبار ورموز الحزب، جدد الثقة بـ«أبوشقة» كرئيس للحزب، وقرر الاستمرار فى التشاور مع رئيس الحزب وقياداته ومتابعة الموقف وإجراء الاتصالات اللازمة حفاظا على النظام الحزبى، وعلى اسم الحزب العريق وعلى تضامنه وحركته السياسية.

وقرر المجلس الاستشارى تكليف هانى سرى الدين، ومحمود أباظة، الرئيس الأسبق للحزب، بالاتصال بالأطراف الوفدية المختلفة، واعتبار المجلس الاستشارى منعقدا انعقادا مستمرا لمتابعة الأنشطة داخل الحزب والظروف القائمة، كما دعا الهيئة البرلمانية للحزب لضرورة الالتزام الحزبى وتدارس مشروعات القوانين المستمرة مع تقديمها باسم الحزب من داخل أجهزته مثل الهيئة البرلمانية، طبقا للائحة الحزب والبرلمان.

من جانبه، قال المستشار بهاء الدين أبوشقة إننا لسنا أمام أزمة كما حاول البعض أن يصدرها، وهى فى حقيقتها لا تعدو كونها خلافا يحدث دائما فى الأحزاب السياسية، وإن تقدير هذا الخلاف على أنه أزمة أمر غير حقيقى، ولا يمت للواقع والحقيقة بأية صلة.

وأكد رئيس حزب الوفد أن قرار المجلس الاستشارى محل تقدير، والجميع يقدر ويثمن دور المكتب الاستشارى، لأن به قامات كبيرة قادرة على الإدارة، ودائما نستنير برأى المكتب الاستشارى حتى نكون أمام مسيرة حزبية حقيقية، وبإصدار قرارات متأنية ومدروسة، لأن هيئة المجلس الاستشارى مفخرة للحزب، ولا يوجد أى حزب به مثل هذا المجلس بقاماته ورجاله وفكره، ورأى المجلس يوضع فى الحسبان ويكون تحت بصر الهيئة العليا والمجلس التنفيذى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق