«الزراعة» توقع مذكرة تفاهم لتدريب 500 من «مطبقي المبيدات»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

وقعت وزارة الزراعة ممثلة في لجنة المبيدات مذكرة تفاهم وشركة سينجنتا مصر بحضور الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، الذي وقع اعتماد مذكرة التفاهم، فيما وقعها عن وزارة الزراعة الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة مبيدات الآفات الزراعية، بينما وقع مذكرة التفاهم عن شركة سينجنتا أجرو الدكتور شريف أيوب، المدير الإقليمي لمنتجات سينجينتا في شمال شرق افريقيا والشرق الأوسط، بهدف مشاركة الأخيرة في البرنامج القومي لتدريب مطبقي المبيدات على التداول الآمن للمبيدات خلال مراحل التداول بمختلف المحافظات.

ووفقا لمذكرة التفاهم تقوم وزارة الزراعة بإعداد وتجهيز مناهج وجلسات التدريب) منهج التدريب الأساسي- منهج التدريب المتقدم)، كما يتولى إعداد وتوفير شنطة ومعنيات ووسائل التدريب المختلفة، وتوفير المدربين من الكوادر الفنية المتخصصة طيلة فترة التدريب من ذوي الخبرة في مجال التدريب العملي والتفاعلي من رؤساء البحوث بمركز البحوث الزراعية، وعمل تقييم للطلاب الذين حصلوا على برنامج التدريب الأساسي كمطبق مبيدات معتمد لإختيار المتقدمين للحصول على البرنامج التدريبي المتقدم، وإعداد عدد من النشرات والكتيبات الإرشادية في مختلف موضوعات التدريب.

بينما تلتزم شركة «سينجينتا»، بالتنسيق مع لجنة المبيدات في كل مراحل التدريب، وتمويل تنفيذ البرنامج التدريبي الأساسي لعدد 500 مطبق في المرحلة الأولى من التدريب، ويشمل التمويل حوافز المدربين وانتقالاتهم وحوافز المنسقين والمتدربين والضيافة، ومكان التدريب المناسب (قاعة تدريب مجهزة ومساحة مناسبة من أرض زراعية مجاورة لها).

واتفق الطرفان على التعاون المشترك في تبادل المعلومات والبيانات الخاصة ببرامج تدريب الطلاب كمطبقي مبيدات، وعقد الاجتماعات الدورية اللازمة مرة واحدة كل شهر لمتابعة وتقييم تنفيذ البرامج التدريبية.

ومن جانبه قال الدكتور عزالدين أبوستيت وزير الزراعة وإستصلاح الأراضي، إن مصر تستهدف تحقيق زيادة سنوية في عدد مطبقي المبيدات لتصل إلى 5 آلاف مطبق سنويا، مشيرًا إلى أنه بحلول العام الحالي سيشهد زيادة عدد مطبقي المبيدات ليصل إلى 10 آلاف مطبق، بما يساهم في مضاعفة عدد تغطية مطبقي المبيدات لعدد 5 آلاف قرية ونجع بمختلف المحافظات، من إجمالي 50 ألف مطبق تستهدف وزارة الزراعة تدريبهم على التداول الآمن للمبيدات للحد من ظاهرة الغش وضمان أن تكون متبقيات المبيدات في المحاصيل الزراعية وفقا للمعدلات الدولية.

وأضاف وزير الزراعة أن مصر تطبق معايير السلامة والتسجيل والقواعد التي تتضمنها شروط الاتحاد الأوروبي وهيئة حماية البيئة الأمريكية، ولا يسمح بتداول أية مبيدات لا يتم السماح بتداولها وفقا لهذه المعايير، موضحا أن متوسط استهلاك الفدان من المبيدات لا يتجاوز 2 كجم سنويا وهو من أقل المعدلات العالمية في الاستهلاك لوحدة الفدان.

وأوضح «أبوستيت»، أن هذا التعاون يتم لمصلحة المزارعين وأيضا ساهم في التأكيد على الدور الحيوي للجنة المبيدات والتي لا يقتصر دورها على استخراج تراخيص التشغيل أو التداول للمبيدات، ولكنه يمتد أيضا في اتجاه الحفاظ على البيئة والمنتجات الزراعية سواء كانت في الاستهلاك المحلي أو التصدير إلى الخارج، مشيرا إلى أن إجمالي ما تستهلكه مصر من مبيدات سنويا لا يتجاوز 9 الآف طن متري من المادة الفعالة بما يعادل أقل من 2 كجم للفدان من إجمالي المساحة المحصولية البالغة 15 مليون فدان، وإنه في ظل التكثيف المحصولي في مصر يعتبر هذا المعدل من أقل المعدلات العالمية في استهلاك المبيدات.

وأشار وزير الزراعة إلى أن مذكرة التفاهم مع شركة سينجينتا يصب في محور من يقوم باستخدام المبيدات على مستوى التطبيقي في الحقول الزراعية، ونأمل من لجنة المبيدات أن تنفذ المزيد من ورش العمل والتي تجاوز 400 ورشة حتى الآن من انطلاق البرنامج التدريبي لمطبقي المبيدات استفاد منها 10 آلاف مزارع في مجال الاستخدام الرشيد للمبيدات وتوعية المزارعين والمنتجين بأهمية ترشدي إستخدام المبيدات الفعالة والمناسبة للاستخدام على المستوي الحقلي لكي يحقق الجدوي الاقتصادية من إستخدام هذه المبيدات.

ومن جانبه قال الدكتور محمد عبدالمجيد رئيس لجنة المبيدات خلال حفل التوقيع، إن مذكرة التفاهم تأتي في ضوء ما يمثله الإستخدام غير المسؤول لمبيدات الآفات الزراعية من خطر داهم على صحة الإنسان المصري والبيئة والإضرار بالصادرات المصرية للأسواق الخارجية نتيجة لتجاوز المستويات المسموح بها من متبقيات المبيدات على المحاصيل الزراعية، مشيرا إلى أن دور الشركات الدولية المنتجة للمبيدات والتي يتم تسجيل مركباتها في مصر تعمل على التعاون مع مصر للحد من هذه المخاطر من خلال التوسع في برامج مطبقي المبيدات لضمان التداول المسؤول لهذه المستحضرات.

وأضاف «عبدالمجيد»، أن هذه المذكرة تأتي أيضا في إطار ضرورة تكاتف وتعاون كافة فئات المجتمع الحكومي والخاص نحو بناء منظومة فنية تقوم على توفر مطبقي المبيدات المعتمدين والمؤهلين والمرخصين لاستخدام وتطبيق المبيدات والتعامل معها بالأساليب العلمية والفنية السليمة، وكمهنة زراعية جديدة فأنها سوف توفر فرص عمل جديدة للشباب المصري من خلال تحقيق مستويات مهنية تسمح بتحقيق مستويات معيشية أفضل.

وأوضح إنه وفقا لمذكرة التفاهم تتجمع لدى طرفي هذه المذكرة الرغبة المشتركة في تنفيذ برامج تدريب وتأهيل مطبقي الرش والعمل على منحهم شهادات معتمدة من اللجنة بالترخيص بمزاولة مهنة مطبق مبيدات، مشيرا إلى أن شركة «سينجينتا»، أوفت بوعدها لمصر بالمشاركة في تدريب مطبقي المبيدات.

وأشار إلى أن هذه الشركة الدولية التي تحظي بالثقة على المستوى الدولي والمحلي نظرا لمكانتها في مجال التداول الآمن للمبيدات، ونصيبها من السوق المصري الذي يصل إلى 300 طن متري من المادة الفعالة من المبيدات، وفقا لمعايير الجودة في الإنتاج، وانخفاض معدلات الشوائب في مستحضرات المبيدات التي تخص هذه الشركة والتي تصل إلى 29 مركب يتم تداولها في مصر، بالإضافة إلى وجود 19 مركب آخر تحت التجريب.

وأشاد «عبدالمجيد»، بدور المعمل المركزي للمبيدات في تطبيق معايير التسجيل واستبعاد أي مركب تتجاوز فيه الشوائب المعدلات المسموح به دوليا، والاستبعاد الفوري للمركبات المخالفة لهذه المعايير، مشيرا إلى أهمية التوسع في برامج مطبقي المبيدات للحد من عمليات الغش للمبيدات وضمان التداول الآمن للمبيدات.

ومن جانبه قال الدكتور شريف أيوب المدير الإقليمي لمنتجات سينجينتا في شمال شرق افريقيا والشرق الأوسط، إن الشركة ملتزمة بالاتفاق مع وزارة الزراعة ممثلة في لجنة المبيدات على التداول الآمن والفعال للمبيدات والمشاركة في برامج مطبقي المبيدات ونسعى للمساهمة في تدريب 500 من مطبقي المبيدات وفقا لبرنامج وزارة الزراعة، لزيادة الأعداد الأخرى من مطبقي المبيدات لضمان التداول الآمن للمبيدات.

وأضاف «أيوب»، إن شركة «سينجينتا»، تنفق مليار و300 مليون دولار سنويا على البحث والتطوير لضمان مستحضرات مبيدات آمنة على البيئة، وأكثر فعالية، والتأكد من معدلات الآمان وتخفيض الجرعات لأقل حد ممكن، وتصل أحيانا بمعدل نصيب الفدان إلى 80 جرام وهو معدل يقل عن مستحضرات المبيدات للشركات الأخرى والتي تصل بنصيب الفدان إلى 2 كجم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق