«الوفد» يختار أعضاء الهيئة العليا.. غدا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يشهد حزب الوفد، اليوم، انتخابات داخلية لاختيار أعضاء الهيئة العليا، البالغ عددهم 50 عضواً وذلك من بين 116 مرشحاً، فيما يبلغ عدد أعضاء الجمعية العمومية للحزب ممن لهم حق الانتخاب 5700 عضو، ويقوم رئيس الحزب بتعيين 10 أعضاء بعضوية الهيئة، بعد الانتخابات، كما يتنافس 21 مرشحاً على المقاعد الـ5 للسكرتارية العامة للحزب.

ولأول مرة فى تاريخ الحزب يحصل كل مرشح على أسطوانة مدمجة، «سى دى»، تتضمن أسماء وأرقام هواتف أعضاء الجمعية العمومية للحزب.

ويشرف على الانتخابات لجنة من المجلس القومى لحقوق الإنسان برئاسة محمد فائق، وتبدأ عملية التصويت الساعة 8 صباحاً حتى 8 مساء، ويتم فرز الأصوات عقب غلق باب التصويت مباشرة، كما يتم إعلان النتيجة فور الانتهاء من الحصر.

ومن أبرز المرشحين على الهيئة العليا الدكتور هانى سرى الدين، السكرتير العام الحالى للحزب، فؤاد بدراوى، القيادى بالحزب، ياسر قورة، مساعد رئيس حزب الوفد للشؤون السياسية والبرلمانية، ياسر الهضيبى، المتحدث الرسمى للحزب، طارق سباق، طارق تهامى، سفير نور، محمد عبدالعليم داوود، سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، عصام شيحة، علاء الحسينى، وعلاء الشوالى.

كما يخوض المنافسة 12 صحفياً من أعضاء الحزب من بينهم وجدى زين الدين، رئيس تحرير صحيفة الوفد، وياسر شورى، مدير التحرير، وخالد على، مدير مكتب الصحيفة بمحافظة سوهاج.

ودعا ياسر قورة، مساعد رئيس الوفد للشؤون السياسية والبرلمانية، أعضاء الحزب لتحرى الدقة فى اختيار المرشحين وفق أسس موضوعية، تتضمن عطاء العضو وما الذى سيقدمه للحزب خلال الفترة المقبلة، مشيراً، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»، إلى أن عدد المرشحين أكبر مقارنة بآخر انتخابات هيئة عليا، والتى ترشح فيها 90 مرشحاً فقط.

وقال ياسر الهضيبى، المتحدث الرسمى للحزب، لـ«المصرى اليوم»، إن الهيئة العليا بمثابة برلمان الحزب، ويتكون منها المكتب التنفيذى ويتم اختيار السكرتير العام من بين أعضائها، وهى التكوين الأهم فى تاريخ الحزب، مطالباً الناخبين الوفديين بأن يتحروا فى اختيارهم التنوع فى الاختصاصات والآراء والأفكار، لتكوين هيئة عليا متوافقة، لافتاً إلى أن الحزب جهز غرفة عمليات واستراحة للصحفيين فى شكل خيمة إلكترونية لأول مرة فى تاريخ الحزب.

وقال طارق تهامى، السكرتير المساعد للحزب، إنه يتمنى أن ينال ثقة الجمعية العمومية للحزب والتى تستطيع أن تختار هيئة عليا قادرة على مواجهة التحديات التى يواجهها الحزب، خلال الفترة المقبلة.

وأضاف تهامــى، لـ«المصرى اليوم»، إن الهيئة العليا المقرر اختيار أعضائها، ستكــــون الهيئة الأولى فى بداية المائة عام الثانية فى تاريخ الحزب، والمسؤولة عن ترتيبه من الداخل لخوض انتخابات البرلمان والمحليات القادمتين.

كان بهاء الدين أبوشقة، رئيس الحزب، أصدر قراراً بتقديم موعد انتخابات الهيئة العليا، حيث كانت مقررة فى إبريل من العام المقبل، حتى لا تتعارض مع الاحتفال بمرور 100 عام على تأسيس الحزب، وكذلك موعد الانتخابات المحلية المتوقعة فى نهاية العام الجارى.

وتعهد أبوشقة، بالعمل جاهداً على إجراء الانتخابات فى مناخ آمن وديمقراطى، مؤكداً وقوفه على مسافة واحدة من جميع المرشحين، وأنه لا يدعم أحدًا ضد آخر ويثق فى اختيار أعضاء الجمعية العمومية للحزب.

وقال سليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، المرشح على عضوية الهيئة العليا، الذى أعلن ترشحه فى اللحظات الأخيرة إن هدفه من الترشح هو إعلاء اسم الوفد ورايته عالياً كما كانت فى تاريخ الحياة السياسية، وحرصاً على المشاركة فى مشروع استكمال بناء مؤسسات الحزب.

وأضاف وهدان، فى بيان، أمس، إن الفترة المقبلة، للحزب يجب أن تشمل تطوير رسالته وبرنامجه، وصياغة لائحة جديدة تكفل تحديث آليات العمل بكافة مؤسسات الحزب، وفى القلب منها اللجان العامة بالمحافظات واللجان المركزية واللجان النوعية، ووضع حلول جذرية لتنمية الموارد المالية للحزب، بما يلبى طموحات وآمال جموع الوفدين، استعدادا لاستحقاقات انتخابية مهمة قادمة على الصعيد الوطنى.

وتابع: «سنعمل من خلال الهيئة العليا على مواجهة مختلف التحديات القائمة، لتحويل للحزب إلى كيان نموذجى للحياة الديمقراطية السليمة، وسنعمل على تفعيل حقيقى لمؤسسات الحزب وقدرته على التعاطى مع المجتمع ومشكلاته بما يحقق آماله فى غد أفضل، خصوصاً أن المرحلة الحالية تفرض علينا ضرورة حشد أفضل العناصر والكوادر السياسية المتميزة للمساهمة فى بعث الحياة السياسية الديمقراطية وممارسة دور كبير فى الإصلاحات المنشودة».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق