غيرت اسمها إلى مروان.. قصة شابة صعيدية تسعى في الحياة بـ«تروسيكل»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

رصدت «بي بي سي عربي» قصة شابة مصرية استبدلت باسمها الحقيق اسمًا ذكوريًا ليتماشى مع طبيعة عملها.

اضطرت الشابة مروة أحمد، من محافظة قنا، لتغيير اسمها إلى مروان، وعملت في عدة حرف لتوفير متطلبات الحياة، آخرها سائقة «تروسيكل».

تقول مروة، في تقرير «بي بي سي» المصور: «أول ما نزلت الشغل الناس بصت لي بصات غريبة، وبتناديني باسم غير اسمي، بس برضو كملت في الشغل».

تضيف الشابة البالغة 26 عامًا: «بقوم الساعة 5 الصبح أصلي الفجر، وبعدين أشوف التروسيكل، على الساعة 6 أطلع أودي العيال الحضانة والمدارس».

وتابعت: «بعد كده بشوف شغلة تانية، أسمنت نشيل، طوب نشيل، لو في أي حاجة تانية نعملها، وممكن آجي البيت أتغدى وممكن لأ، وأكمل شغلي».

تجلس مروة على المقاهي، ولا تحضر حفلات الزفاف في قريتها، وتقول: «اتأقلمت على كده، مبروحش أفراح البنات أصحابي عشان مش هنستفاد منيهم، أروح أدور على أكل عيشي».

تفتقد مروة في حياتها إلى سند الأخ، وتقول: «لو كان في أخ كنت قعدت في البيت مستريحة، مكانش هيفكر أصلًا يطلعني، وكنت هكمل تعليمي، وكان زماني متجوزة ومعايا عيال»، ولا تريد من دنياها إلا سداد ديونها وتجهيز أختها وإرسال أمها لأداء العمرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق