«إكليريكي الإسكندرية»: التصريح لقبطييّن اثنين بالطلاق.. وإرجاء 7 حالات للقضاء

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أخبار العاصمة الثانية لحظة بلحظة .. اشترك الآن

قال الأنبا مرقص رئيس المجلس الإكليركي للأحوال الشخصية للإسكندرية والوجه البحري، إنه تم خلال اجتماع المجلس الأول منذ توليه منصبه الجديد فحص ومناقشة ومراجعة 13 ملفاً لطلبات الأقباط الراغبين في الطلاق والحصول على تصريح كنسي بالزواج الثاني.

وأوضح «مرقص» – في تصريحات لـ«المصرى اليوم» – أن المجلس وافق على منح تصريح لإثنين من الأقباط بالطلاق والزواج الثاني من بين الـ13 ملفاً ممن استوفوا الشروط والضوابط المنصوص عليها ووفقاً لمعايير محددة يتم تطبيقها على الجميع فضلاً عن تصالح 4 حالات بمباركة اللجنة، وإرجاء بعض الحالات إلى إعادة الدراسة فيما بينهم تحت إشراف عدد من الكهنة والسماح للبعض الآخر باللجوء غلى القضاء والتعامل في ملفاتهم قانونًا.

ولفت رئيس المجلس إلى أن البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية قرر تسهيل الإجراءات فيما يتعلق بفحص ملفات راغبي الطلاق والزواج الثانى من خلال تقسيم المجلس الإكيريكى إلى عدة قطاعات لسرعة الفصل وإنهاء الإجراءات بعد أن كانت هذه الملفات كلها في يد لجنة واحدة على مستوى الكرازة المرقسية في مصر والعالم يرأسها الأنبا بولا.

وأشار رئيس المجلس إلى أنه كلف عدد من الآباء الكهنة بحصر جميع الملفات الخاصة بطلبات الطلاق على مستوى الإسكندرية والوجه البحرى حتى يتم فحصها في الاجتماع الثانى المقرر عقده 6 أغسطس المقبل فضلاً عن تقرير كل 3 شهور عن حالات الطلاق والزواج الثاني.

وأوضح «مرقص» ان المجلس الاكليريكى عقد اجتماع الشهرى الأول برئاسة رئيسه الجديد بمقر الكاتدرائية وبعضوية لجنة خماسية ضمت إلى جانبه 3 أعضاء كهنة ومحامى وطبيبة أمراض نساء، مشيراً إلى أنه يعقد الاجتماع مرة كل شهر بمقر الكنيسة لدارسة وفحص الطلبات المقدمة من محافظات الاسكندرية والوجه البحرى ومدن القناة وتحديد احقية كل حالة في الحصول على تصريح بالزواج الثاني من عدمه.

وشدد على ضرورة «استعمال القلب واللين في التعامل مع هذة الملفات الشائكة خاصة أن هناك أقباطًا يعانون من هذة مشكلات منذ سنوات لكن شريطة الالتزام بثلاثية صحيح الآيات المقدسة التي حددت الطلاق في حالات محدده بالكتاب المقدس وقوانين الكنيسة في هذا الشأن والأبوة الكهنوتية خاصة وأننى أب للاقباط. وأضاف:«أنا ماشى بهذة المبادئ الثلاثة وسيتم مراعاتها في حل ملفات الزواج الثانى والطلاق، مؤكداً أن الكنيسة الأرثوذكسية لن تخرج عن مسار الآيات المقدسة وطقوس الكنيسة ولن تخالف الكتاب».

يشار إلى أن المجلس الاكليريكى السابق برئاسة الأنبا ثيودسيوس منح نحو 40 مسيحياً تصريحاً بالزواج الثانى وأن ما تم رفضه أو عدم منحه تصريحاً بالزواج الثانى جاء نتيجة عدم اكتمال الاوراق المقدمة أو ان الدعاوى المرفوعة في القضاء غير مكتملة أو لا يوجد مع اصحابها شهوداً أو ليس لدى المسيحى حكماً قضائياً نهائياً باتاً بالطلاق وليس حكما ابتدائياً فقط .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق