كنيسة بالإسكندرية تحتفل بالمولد النبوي.. والحضور ينشدون «طلع البدر علينا» و«لأجل النبي»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

جسدت كنيسة سانت كاترين في منطقة المنشية بالإسكندرية حالة مصرية وطنية خالصة السبت، من خلال تنظيم احتفالية دينية وفنية بالمولد النبوي الشريف، بحضور قيادات دينية وتنفيذية وسط حالة من البهجة والفرحة بين عنصري الأمة المسلمين والمسيحيين على السواء.

وعلت أناشيد تاريخية تربى عليها المصريون منذ الصغر من بينها «طلع البدر علينا من ثنيات الوداع.. وجب الشكر علينا ما دعا لله داع.. أيها المبعوث فينا جئت بالأمر المطاع.. جئت شرفت المدينة مرحبا يا خير داع» و«مولايا صل وسلم دائما أبدًا، ولأجل النبي، والرضا والنور»، حيث كان المشهد الوطني حاضرًا بقوة في احتفالية الليلة المحمدية المقامة على مسرح كنيسة سانت كاترين بمنطقة المنشية، تحت رعاية إدارة الجمرك التعليمية.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم، وسط أجواء يعمها الوحدة الوطنية داخل كنيسة سانت كاترين بالإسكندرية أعقبها مشاركات مجموعة من البنات يرتدين زي عروسة المولد من مدرسة قاسم أمين، وقاموا بتوزيع الشيكولاتة على الحضور.

وشهد الحفل عدد من الفقرات الغنائية الدينية لطلاب المدارس، حيث أدى فريق منتخب إدارة الجمرك مجموعة الأغاني منها طلع البدر علينا، والرضا والنور، والقلب يعشق كل جميل، فيما شاركت مدرسة رأس التين بنات ومجمع فاطمة الزهراء بمجموعة من الأغاني الدينية منها لأجل النبي، ورقت عيناي شوقا، عليك سلام الله وشاركت مدرسة الإسكندر الأكبر وقاسم أمين بمجموعة من الأغاني الدينية منها برضاك يا خالقي ومولايا صل، فيما اختتم الاحتفالية بأوبريت الليلة المحمدية تأليف أحمد العباسي، أعداد ميرفت إبراهيم، وإخراج ميرفت ابراهبم، أسرة المسرح لمياء عبدالفتاح، ورحاب عابدين، ومريم محمد محمود.

وقال الأب ويليم لبيب، راعي كنيسة سانت كاترين، أن مصر مثال لتجسيد الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين وتعم فيها ثقافة أن كل فرد له نبي يقدم الصلاة عليه، فموسى نبي، وعيسي نبي، ومحمد نبي، وكل من له نبى يصلى عليه، مشيرًا إلى أنه هناك ضرورة لتعليم الطلاب علاقتهم بخالقهم وتقبل الآخر والاختلاف بوطنية وحب.

وأكد «لبيب» على ضرورة تعليم الطلاب الأخلاق، مستشهدا بآيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية، وأن الرسول قال إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق.

وقالت آمال عبدالظاهر، وكيل وزارة التربية والتعليم بالإسكندرية، إن المسلم والمسيحي عبارة عن روحين داخل جسد واحد، وهناك اندماج بين الديانتين مشيرة إلى أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم أوصى بأقباط مصر خيرًا فقال عن مصر «اذا فتحتم مصر فاستوصوا بالقبط خيرًا فإن لهم ذمة ورحمًا».

بدوره قال عبدالعاطي التمساح، مدير إدارة الجمرك التعليمية، إنه تعمد تنظيم احتفالية الليلة المحمدية داخل كنيسة سانت كاترين، للتأكيد على الوحدة الوطنية بين المسلمين والمسيحيين، وأن مصر عبارة عن صفحة من دين محمد، وصفحة من الإنجيل، ولا يمكن أن تكون مصر غير ذلك.

وحضر الاحتفالية المهندسة سحر شعبان، رئيس حي الجمرك، ومحمد سعد سكرتير عام حي الجمرك، وممثل عن المنطقة الشمالية العسكرية، والنائب كمال أحمد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق