استراتيجية التعليم المصرى فى «قمة المعرفة» بدبى

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

استعرض الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والدكتور طارق شوقى، وزير التربية والتعليم، استراتيجية تطوير التعليم والتعليم العالى والبحث العلمى فى مصر، وذلك على هامش مشاركتهما فى فعاليات الدورة الخامسة من قمة المعرفة 2018 «الشباب ومستقبل اقتصاد المعرفة»، والتى انتهت أمس، فى دبى بالإمارات.

وتطرق «عبدالغفار» إلى ملامح واقع التعليم العالى فى مصر، منوهاً بأن هناك 3 ملايين طالب، و120 ألف عضو هيئة تدريس بمؤسسات التعليم العالى المختلفة، التى تشمل 26 جامعة حكومية، و24 جامعة خاصة، و8 كليات تكنولوجية، و157 معهداً عالياً، و11 معهداً متوسطاً، بالإضافة إلى جامعة الأزهر.

ولفت «عبدالغفار» إلى خطة التوسّع فى التعليم العالى، والتى تشمل إنشاء جامعات أهلية جديدة، مثل «الجلالة والملك سلمان والعلمين»، وإنشاء 8 جامعات تكنولوجية، إلى جانب فتح أفرع لعدد من الجامعات الأجنبية، مؤكداً أن الوزارة بذلت جهوداً كبيرة فى إطار تعديل التشريعات الحاكمة للتعليم العالى والبحث العلمى، ومنها قوانين «حوافز العلوم والابتكار، والمستشفيات الجامعية، ووكالة الفضاء، وصندوق دعم الابتكار».

وأشار إلى أن الدولة تتبع خطة للتأكيد على تميّز الجامعات الجديدة فى برامجها التعليمية التى تقدمها بأن تكون جامعات ذكية «الجيل الرابع» وفقاً لأحدث النظم العالمية من حيث المناهج وطرق التدريس وتوفير المعامل والتجهيزات الحديثة وملاحقة التطورات العلمية الحديثة فى مجالات النانوتكنولوجى، والبايوتكنولوجى، والطاقة الجديدة والمتجددة، والطاقة الذرية، والميكاترونكس، والبايومتركس، والذكاء الاصطناعى، وإنترنت الأشياء، وغيرها، مشدداً على أهمية مراعاة المؤسسات التعليمية لمتطلبات الثورة الصناعية الرابعة، ودعم نظام التعليم ليستطيع مواجهة تحديات المستقبل، حيث إن الإحصاءات العالمية تؤكد اختفاء 35% من الوظائف المعروفة خلال السنوات العشر المقبلة، واختفاء 45% منها خلال 25 عاماً، وذلك نتيجة التطور التكنولوجى، خاصة فى المجال الصناعى.

وأضاف أن مصر حريصة على أن تتلاءم خطتها لتطوير التعليم مع تلبية احتياجات سوق العمل، كما تسير فى خطة لتطوير الكليات والبرامج المتخصصة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق