«لجنة التراث العالمى» تبدأ أعمالها بتطوير وإنقاذ موقع «أبومينا»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قررت اللجنة العليا لإدارة مواقع التراث العالمى، أمس، برئاسة شريف إسماعيل، مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، البدء فوراً بتطوير وحماية موقع «أبومينا» الأثرى بغرب الإسكندرية، أحد أهم المواقع القبطية فى العالم، الذى تم وضعه على قائمة التراث المعرض للخطر، بسبب مشكلة المياه الجوفية التى تهدد المنطقة، وذلك بعد تزايد الرقعة الزراعية حوله على مدار سنوات طويلة.

وطلب إسماعيل، خلال اجتماع اللجنة، التى انعقدت بكامل تشكيلها للمرة الأولى، لمناقشة وضع استراتيجية متكاملة لإدارة المواقع المصرية المسجلة كتراث عالمى فى منظمة «اليونسكو»، من وزارتى الزراعة والرى، إعداد تقرير مشترك، يتضمن الخطوات الفعلية التى يجب اتخاذها لحل المشكلة أثناء العام الجارى، بما فى ذلك تقرير عن المشروع الجارى، الذى رُصدت له ميزانية قدرها 15 مليون جنيه، لاستبدال مواسير الرى والصرف بأخرى أكثر كفاءة، على أن يتم تقديم التقرير فى الاجتماع المقبل.

وتقرر تكليف وزارة البيئة بوضع دراسة شاملة للأخطار المتعلقة بالتغيرات المناخية، وتكليف وزارة الآثار بالتواصل المباشر مع منظمة اليونسكو فى كل الشؤون المتعلقة بالمواقع التراثية، وذلك بالتنسيق مع وزارة الخارجية.

ووجّه رئيس اللجنة بوضع خرائط دقيقة ومفصلة للبيئة العمرانية داخل هذه المواقع وحولها، لإعداد رؤية شاملة لتطويرها وحمايتها، ووجّه أيضا بإعداد تقرير شامل حول استراتيجية الدولة والخطوات الجديدة التى تنوى اتخاذها للحفاظ على مواقع التراث العالمى لديها، على أن يرفق بالملف المصرى الذى سيناقش فى «مؤتمر مركز التراث العالمى» المقبل.

وتقرر أن تجتمع اللجنة بكامل أعضائها مرة شهرياً، بينما تجتمع لجنة مصغرة مرتين شهرياً، وترفع توصياتها للجنة الكبرى.

واستعرض الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، خلال الاجتماع، المواقع المصرية الـ7 المسجلة ضمن قائمة التراث العالمى، وتشمل 6 مواقع «تراث ثقافى» «منف وجباناتها من هضبة الأهرام إلى دهشور- آثار النوبة من أبوسمبل إلى فيلة- القاهرة التاريخية- أبومينا- طيبة وجباناتها- سانت كاترين»، بالإضافة إلى موقع «تراث طبيعى» واحد هو محمية وادى الحيتان بالفيوم، موضحاً أهمية وجود اللجنة كخطوة تستهدف إدارة جادّة لهذه المواقع.

وتعد تلك هى المرة الأولى التى تُشكل فيها مصر لجنة متكاملة تشمل كل الوزارات والجهات المعنية، لتطوير تلك المناطق، ومجابهة الأخطار التى تهددها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق