بدء الاستعدادات لإغلاق شارع «جامعة الدول» بالمهندسين جزئيًا 3 سنوات (تفاصيل)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تستعد الإدارة العامة لمرور الجيزة للبدء فى إغلاق جزئى لشارع جامعة الدول العربية، 3 سنوات، وكانت محافظة الجيزة أعلنت نوفمبر الماضى، إغلاق الجزيرة الوسطى بشارع جامعة الدول العربية بالمهندسين، بدءًا من ميدان مصطفى محمود، ولمسافة 155 مترا وعرض 15 مترا فى اتجاه شارع السودان، فى إطار سرعة تنفيذ الخط الثالث للمشروع القومى لمترو الأنفاق، وبدء إنشاء هواية محطة المترو بشارع جامعة الدول.

وقال اللواء جمال الشبكشى، رئيس حى العجوزة، لـ«المصرى اليوم»، إنه لم يتم تحديد موعد الإغلاق حتى الآن، إلا أنه سيكون الشهر الجارى، مضيفا أنه لن يكون هناك أى تأثير على المحال أو الشركات أو الفنادق، أما بالنسبة للخنقة المرورية فنحن مضطرون لذلك الأمر، وكل تفكيرنا حاليا ينصب فى إيجاد حل للأزمة المرورية التى سيشهدها الشارع.

وأوضح أن «الإغلاق الجزئى تخطيط دولة وليس تخطيط حى، وكل دورى هو إيجاد طريق بديل للازدحام، ونبذل كل جهودنا لإيجاد حل»، ومن المقرر أن يتم إغلاق الجانب الأيمن من شارع السودان مع شارع جامعة الدول من اتجاه محيى الدين أبوالعز، لمسافة 400 متر.

ويرى أحمد حسين، مدير كافيه بشارع جامعة الدول العربية، أن الإغلاق سيكون له تأثير كبير على الكافيهات والمحال التجارية بالشارع، بسبب الخنقة المرورية التى سيشهدها الشارع، خاصة بعد بدء الأعمال بالمترو وبناء سور حاجز.

وأضاف أنه فى وقت الذروة يكون هناك ازدحام غير طبيعى بالشارع، وبالإغلاق سيكون هناك ازدحام مرورى أكبر وتأخير لمواعيد العاملين بالكافيه وغيره من المحال التجارية، وعن التوسع فى إغلاق الشارع الجزئى تابع: «لو كان الإغلاق مدروسا فإن الوضع سيكون مناسبًا، أما الإشكالية أننا استمعنا أنه سيستمر 3 سنوات، وتلك مدة طويلة جدا».

وقال «هانى»، مدير فرع شركة لأدوات التجميل، إنه حتى الآن لم يتضح مدى تأثير الإغلاق، خاصة أنه تم إغلاق الحديقة فقط، ولكن إغلاق الشارع نفسه جزئيا سيكون أمرا كارثيا بالنسبة لنا، وكل خوفى أن يتم إغلاق الشارع بالعرض، وبالتالى سيكون هناك اختناق مرورى غير طبيعى، وسيوثر على الزبون.

وتابع أحد العاملين بفندق «النبيلة»: «لما يتقفل الشارع جزئى سيكون هناك ازدحام مرورى غير طبيعى، والنزيل عند دخوله سيواجه صعوبة، وآخر الأخبار التى وصلت لنا أنه من الممكن أن يكون هناك حفر أمام الفندق، وبالتالى واجهة الفندق ستتأثر ولن نستطيع تسليم النزيل غرفة على الشارع، وبالتالى سنضطر لإغلاق بعض الغرف».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق