رانيا المشاط تتحدث عن السياحة بعد سقوط الطائرة الروسية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أكدت وزيرة السياحة، رانيا المشاط، أن السياحة تشهد تحسنا وتطورا مستمرا وتنوعا كبيرا، وتوقعت أن تشهد السياحة الصينية لمصر زيادة في السنوات المقبلة.

وقالت المشاط، في مقابلة خاصة مع وكالة أنباء الصين (شينخوا)، على هامش زيارة لها لمحافظة المنيا، إن «السياحة بدأت تستعيد عافيتها بعد ما تعرضت له في أعقاب سقوط الطائرة الروسية»، وأوضحت أن «العديد من الدول بدأ يعيد طيرانه المتوقف إلى المطارات المصرية مجددا».

ولفتت الى أن دولا أخرى شرعت في فتح خطوط طيران جديدة لم تكن موجودة من قبل، مثل صربيا التي أضافت 11 طائرة جديدة إلى مطار الغردقة شرقي مصر.

وأردفت قائلة «نحن في وزارة السياحة أطلقنا برنامج تحفيز الطيران في أوائل نوفمبر 2018، والنتائج الأولية للبرنامج تؤكد أن هناك مدنا لم نعتد أن نرى منها طائرات إلى مصر من قبل، توجد حاليا خطوط طيران بينها وبين المطارات المصرية».

ونوهت بـ«التنسيق» القائم بين وزارة السياحة المصرية ومنظمي الرحلات وشركات السياحة للعمل على جذب المزيد من السائحين والاستفادة من التقدم في السياحة الأجنبية لمصر.

وأعربت عن ترقبها لافتتاح المتحف الكبير في 2020، باعتباره جزءا كبيرا جدا من الترويج في الفترة المقبلة، قائلة «من خلال هذه المزارات المختلفة نخلق شغفا لدى السائحين في كل مكان بالعالم لزيارة مصر في 2020».

وأشارت المشاط إلى أن مصر كانت خلال عام 2018 الوجهة المفضلة لمشاهير كثيرين في العالم، وتابعت قائلة «هنا أوجه التحية لنائب الرئيس الصيني وانج تشي شان الذي حرص على زيارة مصر، وشرفت بمرافقته في زيارة أهرامات الجيزة وأبوالهول».

ولفتت إلى قوة العلاقات المصرية - الصينية، مشيرة إلى أنه لأول مرة تضاء قلعة صلاح الدين التاريخية في القاهرة باللون الأحمر احتفالا بأعياد الربيع وبداية السنة الصينية الجديدة، معربة عن خالص تهانيها للشعب الصيني بهذه المناسبة.

وشددت على الاهتمام الكبير الذي توليه مصر بالسائح الصيني، خاصة في ظل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، مشيرة إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي زار الصين أكثر من مرة، وأنها كانت من أوائل الدول التي قام بزيارتها.

وأوضحت المشاط أن هناك تعاونا كبيرا مع المركز الثقافي الصيني بالقاهرة، وأن هناك تعاونا بين الجانبين في مجال التدريب والاستفادة من الخبرة الصينية.

وأشارت إلى أنه خلال الشهر المقبل سيقوم عدد من الطهاة الصينيين بتعليم نظرائهم المصريين فنون طهي واعداد الطعام الصيني باحترافية.

وأوضحت أن هناك مشروعات كثيرة جدا بين الجانبين، وفي مقدمتها الترويج للسياحة المصرية بالصين، مؤكدة أنه في الفترة القادمة «سنكون متواجدين بسوق السياحة الصينية بشكل أكبر».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق