«الملا»: نستهدف زيادة إنتاج البترول إلى 690 ألف برميل يوميًا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلن المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أنه يتم حالياً تنفيذ برنامج عمل لزيادة معدلات إنتاج مصر من البترول من خلال اختيار بعض الظواهر الجيولوجية الجديدة التي ثبت نجاحها بالفعل وتبنى اختبارات لتراكيب جيولوجية جديدة لم يلتفت إليها من قبل، منها على سبيل المثال منطقتا فاغور وجيسوم بالصحراء الغربية وخليج السويس، حيث تم الإعلان عن اكتشافات للزيت الخام مؤخرًا بهما والتي ستفتح آفاقًا جديدة لتحقيق المزيد من الاكتشافات، من منطلق استهداف تحقيق طفرة في إنتاج الزيت الخام على غرار ما تحقق من زيادة في إنتاج الغاز الطبيعى، وأشار إلى أن قطاع البترول يهدف دائمًا إلى وضع آليات اقتصادية جديدة تحقق مصالح جميع الأطراف وتشجع الشركات العالمية على ضخ مزيد من الاستثمارات في مجالات البحث والاستكشاف.

وأضاف «الملا» أن قطاع البترول نجح، بالفترة الماضية، في الحفاظ على معدلات إنتاج الزيت الخام ومواجهة ظاهرة التناقص الطبيعى للآبار والحقول القديمة من خلال تنفيذ مشروعات وبرامج عمل مكثفة للبحث والاستكشاف والحفر وتنمية الآبار في المناطق الرئيسية المنتجة للزيت الخام من خلال استخدام التكنولوجيات الحديثة وتحسين الأداء وزيادة كفاءة تسهيلات الإنتاج، مع العمل على خفض تكلفة الإنتاج، مشيراً إلى أن متوسط الإنتاج من الزيت الخام والمتكثفات يبلغ حالياً حوالى 630 ألف برميل يوميًا، وأنه من المستهدف أن يصل إلى حوالى 690 ألف برميل يوميًا في نهاية العام المالى الحالي .

وأوضح «الملا» أنه في إطار العمل على زيادة إنتاج البترول، تم اختيار بعض المناطق في عدد من القطاعات بمنطقة غرب المتوسط لاحتماليتها البترولية المرتفعة والإسراع في إسنادها للشركات العالمية الكبرى التي تمتلك كوادر وخبرات والتكنولوجيات الحديثة لتحقيق اكتشافات جديدة للبترول، خاصة بعد الانتهاء من عمل المسح السيزمى ثنائى وثلاثى الأبعاد لهذه المناطق البكر.

وفى هذا الإطار أوضح أنه تم طرح المزايدة العالمية للبحث عن البترول والغاز في منطقة البحر الأحمر والمحدد لها موعد إقفال 15 سبتمبر المقبل، مشيراً إلى أن قطاع البترول وضع شروطًا متوازنة جاذبة للاستثمار وتقدم الشركات العالمية لهذه المزايدة، في ظل المنافسة العالمية، ويعد الإقبال المتزايد من قبل الشركات العالمية للحصول على المعلومات الجيولوجية المتاحة برهانًا على اهتمامهم بهذه المنطقة البكر، بما يسهم في تكثيف أعمال البحث والاستكشاف لزيادة معدلات الاحتياطيات والإنتاج من البترول، مما يسهم إيجابيًا في استمرار تأمين وتوفير احتياجات السوق المحلية من المنتجات البترولية والحد من الاستيراد والذى يصب في صالح اقتصاد مصر .

وأشار« الملا» إلى أنه تم تكليف فريق عمل تحت إشرافه المباشر للوقوف على أسرع وأنسب الطرق التي من شأنها تحقيق زيادة في إنتاج الزيت الخام .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق