«رجال الأعمال» تطالب بزيادة مساهمة مركز تحديث الصناعة في تحسين التنافسية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أعرب مجد الدين المنزلاوى، عضو مجلس الإدارة، رئيس لجنة الصناعة بجمعية رجال الأعمال المصريين أن الصناع يتطلعون لزيادة الخدمات والبرامج التي يوفرها مركز تحديث الصناعة لمساندة الصناعة المصرية وزيادة تنافسيتها في السوق المحلية وأسواق التصدير.

وقال المنزلاوى، خلال اللقاء الموسع الذي عقدته اللجنة مع الدكتور عمرو طه، المدير التنفيذى لمركز تحديث الصناعة، إن المركز له دور مهم وفعال في تطوير الصناعة وتحقيق فكر تعميق الصناعة وتحقيق القيمة المضافة والتكامل، مشيراً إلى أن تفعيل البرامج المتوفرة بالمركز وتوافقها وتطابقها وفقاً لاحتياجات المصانع من الأمور الإيجابية.

من جانبه قال الدكتور عمرو طه، المدير التنفيذى للمركز، إنه يهدف إلى دعم المؤسسات الصناعية، وخلق بيئة أعمال مواتية للقطاع الصناعى، وذلك تحت مظلة وزارة التجارة والصناعة، مشدداً على أن رؤية المركز ستكون قاعدة التغيير للصناعة المصرية، ورسالة دعم لجميع المنشآت الصناعية، على المستوى الفردى والقطاعى طبقاً لاحتياجاتها من التنمية والتطوير، وذلك من خلال برامج شاملة تهدف إلى تحقيق النمو والتطور والاستقرار.

وأشار طه إلى أن خطة عمل مركز تحديث الصناعة «٢٠١٧-٢٠٢٠» تتعلق بمهام رئيسية وتهتم بتعميق وتحديث الصناعة، ومهام أخرى ثانوية تهتم بالمساهمة في مشروعات محاور التنمية الصناعية وتنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة وتنمية الصادرات.

وأضاف طه أن الأهداف العامة لخطة المركز لعام ٢٠١٩-٢٠٢٠ تهدف إلى تعميق التصنيع المحلى، وزيادة القدرة التنافسية، وتحسين الجودة والإنتاجية، وزيادة الصادرات، وخفض الواردات، وترشيد استهلاك الطاقة والاهتمام باستخدامات وتطبيقات الطاقة الجديدة والمتجددة، وتنمية مهارات الموارد البشرية العاملة بالقطاع الصناعى، والإعداد للثورة الصناعية الرابعة «الدعم التكنولوجى والتحول الرقمى» وتوفير الدعم الفنى والاستشارات اللازمة لكافة القطاعات الصناعية ومؤسسات الدولة.

ولفت المدير التنفيذى للمركز إلى أن خطة مركز تحديث الصناعة للعام المالى الحالى تعتمد على البرنامج القومى لتعميق التصنيع المحلى، وزيادة القدرة التنافسية، وتنمية الصادرات، وتنمية التجمعات الصناعية والتراثية والإبداعية، وتحسين الإنتاجية، وتيسير الحصول على التمويل والخدمات المالية، والاقتصاد الأخضر، والإعداد للثورة الصناعية الرابعة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق