اتفاقية لتطوير منطقة مدينة العمال بحي أبوهلال في المنيا

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

وقع اللواء عصام البديوى، محافظ المنيا، والمهندس خالد صديق، المدير التنفيذى لصندوق تطوير المناطق العشوائية، الخميس، اتفاقية لتطوير منطقة مدينة العمال على مساحة 4.4 فدان (الفدان يعادل 4200 متر) بحي أبوهلال في مدينة المنيا.

وقال «صديق»: إنه «سيتم إنشاء 10 عمارات سكنية جديدة بالمدينة الواقعة في أقصى جنوب مدينة المنيا، وهى ملاصقة لمنطقة عشش محفوظ بحى أبوهلال، التي سبق تطويرها، وتعد إحدى المناطق السكنية العشوائية، وأحد أكبر الأحياء السكنية الواقعة داخل مدينة المنيا».

وأضاف «البديوي»، في بيان، الخميس: أنه «اعتمدت استراتيجية التطوير على تنمية وتطوير المنطقة، من خلال الدراسة التحليلية لها، وبحث إمكانية التطوير وإعادة التسكين داخل الموقع نفسه، وتم العرض على السكان للتوصل إلى موافقتهم على التطوير، ويتم بناء عمارات متميزة معمارياً تتكون من طابق أرضى و5 أدوار، وهى نفس النموذج المعمارى المُستخدم فى مشروع تطوير منطقة عشش محفوظ الملاصقة لها بعد تعديله إلى مساحة 60 متراً للوحدة، ويحتوى الدور على 4 وحدات سكنية، وسيتم التسكين النهائى والفورى لـ220 وحدة سكنية، بالوحدات السكنية الفائضة والمتبقية من مشروع تطوير منطقة عشش محفوظ».

وأوضح «صديق» أن المنطقة تعانى بشكل عام من قصور واضح في الخدمات بكل أنواعها، نظراً لتركيز استخداماتها في الأغراض السكنية، وانخفاض فى جميع المداخل الرئيسية للعمارات السكنية حيث يصل ارتفاع مدخل العمارات فى بعض الأحيان إلى 1.5 متر أعلى منسوب الشارع الخارجى، كما حدثت العديد من التعديات العشوائية على مساكن العمال مثل بناء أدوار علوية، وإضافات أمام وخلف المبانى القائمة، وهى جميعها مبان غير آمنة، وتم إنشاء العديد من العشش العشوائية فى الفراغات البينية، ما أدى إلى تدنى الحالة العمرانية لمبانى العمال، وتدهور الحالة الإنشائية لعمارات الإيواء القائمة بالمنطقة، بشكل أصبح يهدد بالخطورة العمرانية جميع المبانى القائمة، وبالخطورة الاجتماعية للمجتمع السكانى بالمنطقة.

وبالنسبة لمشروعات التطوير التى تم الانتهاء منها بمحافظة المنيا، قال «صديق»: إنه «تم الانتهاء من تطوير منطقة أبوهلال غير المخططة، جنوب مدينة المنيا، بتكلفة إجمالية 15.7 مليون جنيه، وتُعد أكبر الأحياء السكنية من حيث العدد والمساحة، ويزيد عدد سكانها عن 100 ألف نسمة، طبقا لإحصاء مجلس مدينة المنيا في عام 2016»، مشيراً إلى أن استراتيجية التطوير اعتمدت على مراعاة البعد الاجتماعي والبيئي والصحي، من خلال عمليات رفع كفاءة وصيانة شبكات المياه والصرف الصحي، ورصف وتبليط شوارع المنطقة، وتوفير الإنارة اللازمة، وعمل شبكة لمكافحة الحريق، حيث كانت منطقة أبوهلال تعاني من تدني الحالة العمرانية وسوء حالة المباني، وانتشار المباني ذات المساحات الضيقة والتي تصل في بعض الأحيان إلى 40 مترا، وتقع بها عمارات الإيواء ذات الحالة المتدهورة إنشائياً، وكانت تعاني أيضاً من سوء حالة الطرق والمرافق والبنية التحتية، وتصل عروض الطرق في بعض الأحيان إلى 1.5 متر، واتسعت فى الفترة الأخيرة مساحة المناطق العشوائية غير المخططة بها، والتي تم بناؤها بالمخالفة على الأراضي الزراعية، وتعاني من مشاكل المرافق والصرف الصحي.

وأضاف أنه «تم الانتهاء من مشروع تطوير منطقة عشش محفوظ بمدينة المنيا على 3 مراحل، وتضمن المشروع إنشاء 35 عمارة سكنية بنفس المنطقة، وتسكين جزء من السكان في 3 عمارات أولى بالرعاية، بإجمالى 772 وحدة سكنية، و89 وحدة تجارية، وتم تسكين جميع المستحقين طبقا للحصر المُعد بمعرفة المحافظة، واعتمد مشروع التطوير على التنمية الكاملة للمنطقة والسكان من جميع النواحى، والقضاء على العشش والمبانى السكنية غير الآدمية، والتى تشكل خطورة على حياة السكان، وتوطين الأهالي بنفس المنطقة، وإعادة تأهيل المنطقة عمرانياً واجتماعياً واقتصادياً، لتصبح منطقة ذات نمط عمرانى مميز ومظهر حضارى».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق