إيقاف ممثل لبناني بسبب تسجيل مسرب: «أهان الشعائر الدينية وهدد رئيس الجمهورية»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

موجة من الغضب والانتقادات طالت الفنان اللبناني باتريك مبارك وذلك بعد تسريب صوتي له يهين به رئيس الجمهورية ميشال عون ويحقر من الشعائر الدينية.

وعلى خلفية التصريحات أصدر النائب العام اللبناني أمرا بتوقيف باتريك بعد التحقق معه، وكان قسم المباحث الجنائية استدعى مبارك في ضوء الإخبار الذي تقدمت به المحامية مي الخنسا بجرم «تحقير الشعائر الدينية والتعرض لرئيس الجمهورية ​ميشال عون​ والأمين العام لحزب الله ​حسن نصر الله​».

الحوار المسرب له تضمن عبارات طائفية وشتائم بحق الأديان، وتهديدا لرئيس الجمهورية ونصر لله، وفق ما ذكرت صحيفة «الأخبار» اللبنانية.

وقال مبارك في التسريبات عن عون ونصر الله: «أنا ضدهما للموت، وإن حصلت حرب في لبنان أنا أول من سيتسلح ويحمل باروده بوجه عون ونصر الله»، وأضاف مبارك أنه يؤيد أفكار تنظيم «داعش» الإرهابي باعتبار أن ممارساته هي «تطبيق للإسلام الحقيقي»، وفق تعبيره.

على خلفية التسريب أصدرت النقابات الفنية في لبنان بيانا موحدا دعت فيه إلى عدم التعامل مع باتريك في أي عمل فني ومقاطعته بشكل تام.

وجاء في بيانها الذي نقلته العديد من الصحف اللبنانية: «تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مقابلة مع المدعو باتريك مبارك، يتعرّض فيها للدين الإسلامي ولرئيس الجمهورية العماد ميشال عون وللسيد حسن نصر الله في شكل متباهٍ ووقح، وعليه يهمّنا كنقابات فنية أن نعلن موقفنا الواضح من هذا الأمر:

أولاً- لكل فرد الحق في حرية الرأي واتخاذ المواقف النابعة من قناعاته، بشرط عدم تحقير الشرائع والأشخاص، وهذا ما لم يلتزم به المدعو باتريك مبارك الذي وصل موقفه إلى حد الإساءة إلى العقائد والرموز، وتبنّي أفكار هدّامة.

ثانياً- أن المدعو باتريك مبارك لا ينتمي إلى أي نقابة فنية، وهو أصلاً مطرود من نقابة ممثلي المسرح والسينما والإذاعة والتليفزيون بموجب قرار اتخذ في حقه قبل أعوام طويلة، وتالياً، فإن النقابات الفنية في لبنان مجتمعة براء منه ومن أقواله، وتشجب بشدة ما ورد على لسانه جملة وتفصيلاً، وبناء عليه، فإننا نوصي بعدم التعامل معه في أي عمل فني ومقاطعته في شكل تام.

وصباح اليوم، قرر النائب العام ترك باتريك مبارك بسند إقامة بعد خضوعه لمعاينة من قبل الطبيب الشرعي، إذ تبين أنه يعاني من بعض الأمراض، وإحالته مع الملف إلى النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق