محمود قابيل: المؤسسة العسكرية لها الفضل فيما وصلت إليه في حياتي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

شهدت فعاليات مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط ندوة تكريم تكريم النجم الكبير محمود قابيل، والتي أدارها رئيس المهرجان الأمير أباظة والناقدة انتصار دردير وسط حضور سينمائي كبير ضم الفنانة إلهام شاهين، والمخرجة إنعام محمد على، وإيناس الدغيدي، والمخرج على عبدالخالق، والمنتج فاروق صبري، والسيناريست فيصل ندا، والفنان أحمد وفيق، والمنتج محسن علم الدين، والمخرج محمد عبدالعزيز، ووفاء عامر، ونشوى مصطفى، ومنال سلامة، المخرج عادل أديب والمهندس أسامة الشيخ.

بدأت الندوة بفيلم تسجيلي عن مشوار الفنان محمود قابيل الفني تلاها كلمة رئيس المهرجان الأمير أباظة والذي روى بداية علاقته به من خلال المهرجان في إحدى دوراته قبل 7 سنوات، فيما أكدت الناقدة انتصار دردير أن مشواره مليء بالتحديات بداية من إلتحاقه بالكلية الحربية في الوقت الذي ظن البعض أنه شاب مرفه مرورا بمشاركته في حرب الإستنزاف ثم اكتشاف يوسف شاهين له وترشيحه لبطولة فيلم «العصفور» أمام سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة، وكذلك وقوفه أمام كاميرا كبار المخرجين مثل حسن الإمام وهنري بركات، ومحمد فاضل.

كما واجه تحد آخر بعد سفره لأمريكا وانشغاله بمشروعه العائلي ثم عودته لمصر واستئناف نشاطه الفني.

من جانبه وجه الفنان محمود قابيل، الشكر للمهرجان وإدارته على تكريمه، معبرا عن حبه للإسكندرية التي نشأ بها، مؤكدا أن الفضل الكبير لما وصل إليه في حياته يعود إلى المؤسسة العسكرية.

وأشار إلى أن الفن يمر الآن بفترة حرجة يطلق عليها عسكريا «فترة تعبوية» لإعادة تنظيم القوات وستتغير هذه الحالة عندما يعود قيمة المخرج ويسترد المنتج شجاعته.

وضمت الفنانة إلهام شاهين صوتها لقابيل مؤكدة أن سيطرة نوع واحد من السينما على الساحة وهي أفلام الاكشن ما هو إلا تقليد للسينما الأمريكية، مطالبة بعودة الفن الحقيقي.

وروت إلهام ذكرياتها في الأعمال التي شاركت فيها محمود قابيل مثل «لحم رخيص، دانتيلا، نجمة الجماهير» وأطلقت عليه ملك الرومانسية وآخر الرجال المحترمين.
فيما أكد المخرج الكبير على عبدالخالق أن محمود قابيل من النجوم الذي يهتم بأدق التفاصيل في مذاكرة أدواره وهو ما لمسه في أعمال جمعتهما مثل مسلسل «نجمة الجماهير» الذي قدمه أمام إلهام شاهين، وفيلم «يوم الكرامة» الذي يعتبره من الأدوار الصعبه لأنه كان يتحدث باللغة العبرية.

كما أشادت الفنانة وفاء عامر بشخصية الفنان محمود قابيل حيث كانت تتعلم منه في أحد الأعمال التي أنتجها زوجها المنتج محمد فوزي وهو مسلسل «كلمات» الذي حقق جماهيرية كبيرة في الشارع المصري وقت عرضه.

بينما تحدثت المخرجة إيناس الدغيدي عن بداية علاقتها بمحمود قابيل عندما كانت مساعد مخرج في فيلم «وادي الذكريات» الذي قامت ببطولته شادية مشيرة إلى أن كل نساء الفيلم يحبونه.

وكشفت الدغيدي عن أنها كانت السبب في زواج قابيل من صديقتها واستمرت علاقة الصداقة بينهما حتى الآن، مشيرة إلى أنه لا يعرف الإنهزام وهذا واضح في كل المعارك التي دخلها والمشاكل التي واجهته في حياته.

وأضافت الدغيدي أن «محمود قابيل يعوض أدوار الجراندات التي اختفت في السينما بل وأصبح هناك صعوبة في إيجاد فنان نجم يقدم دور الأب».

وأكدت الدغيدي على أنه «رغم عمله بالفن سنوات طويلة إلا أنه مازال خجول في الوقت الذي يزيل الفن الخجل من داخلنا».

وفي نهاية الندوة قام المنتج فاروق صبري والمنتج محسن علم الدين بتسليمه درع تكريم غرفة صناعة السينما.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق