«الرومانسية.. وعالم الأحلام.. وعلاقات الأسرة المصرية» تناقشها عروض البيت الفني للمسرح

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

«رسائل للعشاق خفية غير مُباشرة.. وعلاقات الأسرة المصرية المختلفة بين الآباء والأبناء.. وغموض عالم الأحلام والكوابيس» تنُاقشها عروض البيت الفنى للمسرح، برئاسة الفنان إسماعيل مختار، في دور العرض المختلفة.

ويشهد العرض المسرحى «رسائل العشاق» حالة من الرومانسية ومناقشة قضايا العلاقات الإنسانية بسلبياتها وإيجابياتها من خلال قضية العشق التي تناولها مولانا جلال الدين الرومى، حيث يؤكد أن عشق الروح وليس الجسد أو الكيان المادى للكائن، ليقدم العمل مشاكل الشباب الحالية وطريقة تناولهم للعلاقات في اعتقاد خاطئ بوصف الحب، ويتخلل العمل أشعار جلال الدين الرومى، ومجموعة من الغناء الصوفى لعلى الهلباوى، وبعض الإسكتشات الراقصة مشاهد من الكوميديا السوداء، ومزيج من الغناء المدعوم بباقة من الرقصات الإيقاعية التي تمثل دورًا مهمًا ورئيسيًا في التعبير عن المعنى والهدف من القصة.

وكان العرض تم افتتاحه الخميس الماضى، بحضور رئيس البيت الفنى، والمخرج خالد جلال، رئيس قطاع شؤون الإنتاج الثقافى، والفنان إيهاب فهمى، مدير عام فرقة المسرح الكوميدى المُنتجة للعرض، والفنان أشرف طلبة، مدير عام فرقة المسرح القومى وعدد من الفنانين والنُقاد.

«رسائل العُشاق» بطولة النجم مفيد عاشور ونخبة من المبدعين الشباب، كوريوغراف مناضل عنتر، توزيع موسيقى محمد الكاشف، ديكور هبة عبدالحميد، غناء وألحان على الهلباوى، تأليف وإخراج محمد إبراهيم.

وعن عالم الأحلام والكوابيس والغوص في رحلة الإنسان وهروبه الدائم من أفعاله التي لا يرضى عنها والتى تختبئ في عقله الباطن وتراها في زوايا اللاشعور، يأتى عرض «ظل الحكايات»، على مسرح الغد بالبالون، حيث يتطرق لدخول الإنسان إلى عالم أحلام أخرى، ليكون المتفرج أمام رحلة إنسانية تعيش لحظاتها مرتبكة ومن خلال الصورة المرئية والموسيقى والإبحار في أجواء الواقعية والتعبيرية والغوص مع الشخصيات إلى العوالم السيريالية من كوابيس وأحلام وكذلك العالم الفانتازى وصولا لفهم هذا الواقع البسيط المعقد.

«ظل الحكايات» من بطولة رامى الطمبارى، عبير الطوخى، محمود الزيات، خالد محايرى، ديكور وملابس محمد فتحى، موسيقى وألحان صلاح مصطفى، ومن تأليف وأشعار إبراهيم الحسينى وإخراج عادل بركات.

بينما يُناقش العرض المسرحى «ميمى ومامي» خبايا العلاقات الأسرية، وذلك على مسرح بيرم التونسى بالإسكندرية، عدة موضوعات وقيم إنسانية مختلفة، من أهمها خوف الآباء الشديد على الأبناء، وصفة العند المتواجدة في الأطفال، وتحقيق المعادلة ما بين الحفاظ الشديد على الأبناء والحب أيضا من أجل أطفال أسوياء، وذلك بالحكايات التي يحكيها سندباد من أعماق البحار. عرض ميمى ومامى «سندباد» من بطولة هيثم محمد، وفاء قمر، فيولا فايز، سمير سامر، إسلام صلاح، ديكور وملابس وليد جابر، إضاءة إبراهيم الفرن، استعراضات محمد ميزو، نحت ماسكات أحمد بركات، من تأليف وألحان محمد مصطفى، إخراج أحمد السيد.

كما شهد مسرح بيرم التونسى الفترة الماضية عرض «حمام الست» بطولة ندى بسيونى ومحمد عز.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق