فنانون يرفضون مشاهدة أعمالهم عند عرضها

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

على الرغم من أدائهم المتميز وشهرتهم وحب الجمهور لهم، وسعيهم لتطوير أدائهم من عمل إلى آخر، فإن عددا من النجوم لا يقبلون على مشاهدة أعمالهم السينمائية والتليفزيونية بعد تصويرها، ولأسباب كثيرة معروفة أعلنوا عنها، وأحيانا لأسباب غير معروفة، فمنهم من «يشعر بالملل»، ومنهم من لا يرى نفسه زى ما الناس شايفاه «بحسب وصفه»، وغيرها من الأسباب التى تدفع عددا من النجوم لرفض مشاهدة أعمالهم بعد انتهاء تصويرها أو عند عرضها، ليشكلوا قائمة طويلة تضم عددا من الأسماء البارزة، بداية من الفنانة القديرة لبنى عبد العزيز التى أكدت فى أكثر من حوار لها أنها لا تحرص على مشاهدة أدائها فى أعمالها وقالت «عمرى ما شاهدت نفسى فى أعمالى إطلاقا بعد التصوير»، أيضا الفنان خالد الصاوى الذى أوضح فى تصريحات سابقة له أنه لا يشاهد أعماله منذ 5 سنوات، والفنانة نجلاء بدر التى أعلنت رفضها لمتابعة ما قدمته، تخوفا من أن تنقد ذاتها بعنف، وتشعر بتقصيرها فى تقديم أداء أفضل لبعض المشاهد.

الفنانة اللبنانية نيكول سابا قالت فى تصريحات لها إنها تتخذ موقف «الجلاد» لنفسها، فهى تحرص على محاسبة نفسها يوميا على ما اقترفته من أعمالها الفنية، وهذا ما دفعها إلى عدم مشاهدة أعمالها إطلاقا بعد ذلك.وعندما سُأل الفنان أحمد فهمى عن أفضل الممثلين الكوميديين فى مصر، لم يذكر اسمه، واختار أحمد حلمى ومن بعده أحمد مكى وشيكو وهشام ماجد ليشكلوا قائمته المفضلة لنجوم الكوميديا، وكان مبرره عن عدم ذكر اسمه فى هذه القائمة، أنه لا يشاهد أعماله، وقال «لا أقيم نفسى،لأننى لا أرى ما يراه الناس فى أعمالى».

الفنان أحمد آدم له رأى آخر، خاصة فيما يتعلق بتقديم الدراما التليفزيونية «لا أحب مشاهدة نفسى فى المسلسلات أو الأفلام منذ أن بدأت مشوارى، لأنى لا أحب متابعة حلقات تذاع كل يوم بشكل عام، وقد حاولت أكثر من مرة أن أشاهدها عبر موقع (يوتيوب)، ولكنى شعرت بالملل، ولم أستطع مواصلة المشاهدة».

الفنانة غادة عبدالرازق دخلت فى نوبة بكاء على الهواء، خلال لقائها مع الإعلامى عمرو الليثى، بعد إذاعة مشهد اغتصاب الفتاة، التى لعبت دور ابنتها فى مسلسل «ضد مجهول»، الذى شاركت به فى السباق الرمضانى الماضى، وعندما تساءل «الليثى» عن سبب بكائها، قالت إنها لم تشاهد نفسها منذ فترة طويلة وهى تمثل، وفوجئت بأدائها الذى مس الجميع، ولم تتخيل أنها قدمت المشاهد بتلك الطريقة المؤثرة وقت تصويرها، وعندما رأت المشهد تأثرت به لأنها أم ولديها بنات، وشعرت بأنها تعيش مشاعر الشخصية فى الحقيقة.

الأمر نفسه للفنانة نيللى كريم التى لا تحب مشاهدة أعمالها الدرامية، وتحرص على متابعة رد فعل الجمهور على أعمالها من خلال أصدقائها وأقربائها وزملائها داخل الوسط الفنى، وذلك لأن الجمهور هو معيار الفنان فى اختياراته- بحسب وصفها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق