المطاعم والكافيهات «تكسب».. بيزنس النجوم بعيدًا عن الفن

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«الفن زى الفريك ما يحبش شريك» كلمة مأثورة كان يرددها نجوم الفن فى زمن مضى عندما كان يوجه إليهم سؤال عن مصادر دخلهم بعيدًا عن الفن فكانوا دائما يرددون هذه الجملة ويؤكدون أنهم متفرغون تماما للفن، وأنهم لا يصلحون لأى عمل آخر بعيدا عن الفن، حتى إن العديد منهم عندما فكر فى الاستثمار لم يخرج بعيدا عن دائرة الفن، فأنشأ كثيرون منهم شركات للإنتاج الفنى قدمت للشاشة الفضية العديد من الروائع السينمائية ومنهم الراحل فريد شوقى الذى أسس شركة إنتاج باسمه كانت تديرها حتى رحيله ابنته الكبرى ناهد، وبعد رحيله أسست ناهد شركة أخرى باسمها أنتجت من خلالها فيلم «هستيريا» الذى لعب بطولته الراحل أحمد زكى وعبلة كامل وأخرجه عادل أديب فى أولى تجاربه الاحترافية.

نور الشريف استثمر هو الآخر فى الإنتاج السينمائى ومن خلال شركته قدم للفن العديد من المخرجين الذين احتلوا مكانة بارزة مثل سمير سيف فى أكثر من عمل ومحمد خان فى فيلم ضربة شمس وعاطف الطيب فى فيلم الغيرة القاتلة ومحمد النجار فى فيلم زمن حاتم زهران.

وعلى نفس الدرب سار الفنان محمود ياسين وأسس شركة إنتاج باسمه قدم من خلالها أفلاما شارك فى بطولتها إلى جانب زوجته الفنانة شهيرة مثل نواعم والجلسة سرية وفيلم قشر البندق الذى شاركته بطولته ابنته رانيا محمود ياسين حيث كان الفيلم أولى تجاربها التمثيلية.

عندما قرر الفنان محمود حميدة الاتجاه إلى البيزنس لم يجد سوى الإنتاج ليكون ملعبا له وأسس شركته الإنتاجية والتى قدم من خلالها أكثر من تجربة منها فيلم ملك وكتابة الذى شاركته بطولته هند صبرى وكان أول تجارب المخرجة كاملة أبوذكرى كما قدم من خلال الشركة فيلمه جنة الشياطين الذى أخرجه أسامة فوزى وقدم حميدة خلاله دور جثة لرجل متوفى وحصل عنه على جوائز عديدة ومؤخرا فيلم ورد مسموم الذى يعرض فى مهرجان القاهرة السينمائى هذا الشهر.

الفنان فاروق الفيشاوى فى بداية التسعينيات اتجه الى الإنتاج وأسس شركة قدم من خلالها فيلم مشوار عمر وسرعان ما توقفت الشركة وقرر فاروق الاتجاه إلى الاستثمار فى المقاولات وتولى رئاسة الشركة التى أعلنت عن مشروع إسكان للفنانين بمدينة السادس من أكتوبر لكن المشروع واجهته مشاكل عديدة مما دعا بعدد من الحاجزين وكان من بينهم الموسيقار رضا رجب والد الفنانة غادة رجب إلى تقديم بلاغات ضد الشركة وواجه الفيشاوى بسبب هذه البلاغات ظروفا صعبة قرر بعدها إنهاء المشروع وتصفيته والتركيز فى نشاطه الفنى.

عدد آخر من الفنانين قرروا الاتجاه فى استثماراتهم إلى المطاعم السياحية، وكان فى مقدمتهم الفنان حسين فهمى الذى أنشأ مع مجموعة من أصدقائه أحد المطاعم الشهيرة على نيل القاهرة، وكان حسين يقتطع جزءا من ساعات يومه للتواجد فى المطعم ويشرف بنفسه على إدارته.

نفس الاتجاه سلكه المطرب محمد الحلو وقرر مشاركة أحد أصدقائه فى مشروع مطعم سياحى بإحدى البواخر النيلية وانتقل المشروع إلى منطقة مدينة نصر لكن لم يكتب له النجاح ودبت المشاكل فيما بينهما ووصلت الأمور إلى تبادل البلاغات. كما دخل الحلو فى مشروع آخر لتجارة السيارات لم يستمر طويلا، وفى الفترة الأخيرة اجتذبت فكرة المطاعم السياحية كثير من الفنانين الشبان منهم هشام ماجد الذى أنشا منذ سنوات قليلة مطعما بمنطقة الشيخ زايد يرتاده معظم نجوم الفن ولاعبى الكرة.

نفس الأمر اتجه إليه مؤخرا نجم مسرح مصر مصطفى خاطر الذى احتفل منذ أسابيع بافتتاح مطعمه بمدينة السادس من أكتوبر بمشاركة زميله محمد أسامة «أوس أوس» وسط حضور عدد من نجوم الفن، وكان من بينهم هشام ماجد الذى قدم إليه العديد من النصائح باعتباره الأسبق وصاحب الخبرة فى هذا المجال.

وفى شهر أبريل الماضى احتفل نقيب الموسيقيين هانى شاكر بإطلاق كافيه ومطعم حمل اسم أشهر أغانيه بمنطقة المهندسين، وكان ضمن الحضور عدد كبير من نجوم الغناء منهم حكيم، غادة رجب، الملحن محمد ضياء، أبوالليف، المنتج أحمد أيوب، المنولوجست عادل الفار، الإعلامى تامر أمين، المايسترو حسن فكرى.

ومنذ عدة أشهر احتفل المطرب الشعبى عمدة بافتتاح مطعمه الذى يحمل اسمه بمنطقة مصر الجديدة.

وهذا الأسبوع احتفل القبطان ياسر سليم نائب رئيس مجلس إدارة إعلام المصريين، ورئيس تليفزيون الحياة بافتتاح مطعمه الجديد فى مدينة السادس من أكتوبر.

كان فى مقدمة الحضور الفنانون: محمد رمضان وعمرو سعد، وشريف منير وهانى رمزى ونرمين الفقى وإيمان سركسيان وأحمد التهامى ونرمين ماهر وحسام داغر ونهال عنبر وإدوارد وعزة مجاهد وندى بسيونى وإيناس مكى، والمطربين ساندى ومصطفى حجاج وزيزى عادل وهانى حسن الأسمر وعبده سليم ومحمد سراج وآية عبد الله وحسام الخضرى، ومنتصر النبراوى وحسام صالح.

جدير بالذكر أن عددا من نجوم الغناء اللبنانيين اتجهوا إلى الاستثمار فى المطاعم، وفى مقدمتهم المطرب عاصى الحلانى الذى يمتلك مطعما فى إحدى ضواحى بيروت البارزة، أيضا الممثل فادى إبراهيم الذى ظهر فى العديد من الأعمال السينمائية والتليفزيونية المصريةيمتلك مطعما وناديا ليليا فى بيروت.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق