مازن حايك: شريف عامر مستمر في «mbc مصر».. وننتظر حكما قضائيا في أزمتنا مع «رمضان»

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لاقتراحات اماكن الخروج

أكد الإعلامى مازن حايك المتحدث الرسمى لقنوات «إم بى سى» استمرار الإعلامى شريف عامر في تقديم برنامجه «يحدث في مصر» على قناة «إم بى سى مصر».

وقال «حايك» في تصريحات خاصة لـ«المصرى اليوم»: «تعاقدنا مع الإعلامى عمرو أديب لا يعنى بالضرورة ابتعاد شريف عامر الذي أرى أنه نجح في تحقيق المعادلة الصعبة كمذيع، وحتى الآن نعمل على المحتوى الذي سيظهر به عمرو أديب وطاقم العمل الذي سيشارك في برنامجه».

وأضاف: «نستعد لإطلاق خطة خمسية جديدة تبدأ خلال الأسابيع القليلة القادمة وتستمر حتى العام 2023 وتتضمن توسعا أفقيا في عدد القنوات والمنصات الديجيتال الخاصة بقنواتنا والإنتاج الدرامى بكافة أشكاله وألوانه وجنسياته المصرية والخليجية والشامية وأيضا البرامج وتوزيعها وعرضها رقميا عبر موقع شاهد أو من خلال قنوات الـإم بى سى المختلفة».

وتابع «حايك»: «نعمل على التطوير في شكل الإنتاج الدرامى حتى تصبح الدراما العربية بكافة أشكالها منافسا لمثيلاتها الأخرى من الدراما التركية والهندية والمكسيكية والبرازيلية».

وشدد «حايك» على أنه سيكون هناك تعزيز لقنوات «إم بى سى مصر» خلال الفترة المقبلة وأن الإعلامى محمد عبدالمتعال مستمر في إدارة القنوات.

وأشار المتحدث الرسمى للقنوات إلى أن التوسع في خدمات الإنتاج والعرض والتوزيع الرقمى للبرامج والأعمال الدرامية الهدف منه خلق مساحات جديدة للمشاهدة والتطوير من الخدمات المقدمة للمشاهد من خلال منافسات حقيقية مع منصات إعلامية أخرى

وأوضح «حايك» أن هناك دراسات لتطوير فكرة برامج اكتشاف المواهب بالاتفاق مع أصحاب الحقوق بتقديمها في بلدان محددة بحيث يتسابق فيها على اللقب مواهب من بلد واحد.

وقال: «عدم وجود مواهب حقيقية تملأ ساعات العرض السبب وراء عدم ظهور الموسم الواحد من برامج مثل (ذافويس) أو (أراب أيدول) أو (أراب جوت الانت) كل عام ونصف العام أو كل عامين وذكر أن أزمة الـإم بى سي مع الفنان محمد رمضان لاتزال منظورة أمام القضاء وأنهم ينتظرون الفصل فيها».

وأكد «حايك» أن الإعلام العربى يعيش تحديات كبيرة حاليا وأن هناك مايزيد عن الـ 2000 قناة فضائية عربية يجب تخفيضها لتصبح 50 قناة فقط تستطيع أن تستمر وتخاطب المشاهد بصورة صحيحة وسليمة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق