دُور العرض السينمائية تستقبل فيلم «كفر ناحوم» الأربعاء

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تبدأ دُور العرض المصرية، الأربعاء المقبل، عرض الفيلم اللبنانى «كفر ناحوم» للمخرجة نادين لبكى، بعد منافسته على جائزة الأوسكار كأفضل فيلم أجنبى، فبراير الماضى. ويصوّر فيلم «كفر ناحوم» الرحلة الشاقة التي يخوضها الطفل «زين»، الذي لم يتجاوز الثانية عشرة من عمره، في ضواحى بيروت، والأحداث التي توصله إلى الهرب من والديه المهملين ومقاضاته لهما لأنهما منحاه الحياة.

وكان «كفر ناحوم» قد فاز بجائزة لجنة التحكيم في مهرجان كان السينمائى في عرضه العالمى الأول، كما حصد 23 جائزة من أصل 25 مشاركة للفيلم في المهرجانات الدولية، ونال إعجاب جمهور مهرجان كان، الذي صفق له لأكثر من 15 دقيقة، وتكلّلت رحلة الفيلم بترشيحه لجائزة الأوسكار لأفضل فيلم أجنبى، لتحقق «نادين» إنجازاً مهماً بكونها أول امرأة عربية تحصد ترشيحاً للأوسكار في هذه الفئة.

الفيلم حقق أصداءً واسعة عربياً وعالمياً، ونال استحسان النقاد، ويجسد عالم الأطفال المُهمَّشين الذين خذلهم النظام، حسبما عبرت عنه «نادين» بنفسها في مقابلات لها، خاصة في منطقة الشرق الأوسط، وبسبب تزايد عدم الاستقرار في عدد من البلدان المختلفة، يُحرم الملايين من الأشخاص من حقوقهم الأساسية لإعالة ورعاية أنفسهم.

والأطفال يواجهون ذلك بأقسى الطرق، ويكافحون يومياً نتيجة للتشرد والاستغلال والاتجار وإهمال الأهل والإساءة إليهم.

واستمرت عملية تصوير الفيلم 6 أشهر، بعد 3 أعوام من الأبحاث التي جرت حول أشخاص حقيقيين يواجهون الصراعات نفسها ولديهم الخلفية ذاتها لشخصيات الفيلم، ما دفع «نادين» إلى استخدام ممثلين غير محترفين. وأثار الفيلم ردود أفعال عالمية كبيرة، منها للإعلامية الشهيرة «أوبرا وينفرى»، التي كتبت على «تويتر»: «هذان الصبيّان محيّران ومثيران جداً للاهتمام، ويستحقان منحهما الوقت لمشاهدة قصّتهما على الشاشة». بعد عام تقريباً على عرضه للمرة الأولى في مهرجان «كان»، رُشح فيلم «كفر ناحوم» لجائزة «جولدن جلوب» كأفضل فيلم أجنبى، وجوائز «بافتا» عن الفئة ذاتها، وجوائز «سيزار» عن فئة أفضل فيلم دولى، بالإضافة إلى شهادات تقدير مميزة في حفل جوائز اختيار النقاد.

وقال ماريو حداد، رئيس شركة «أمبير إنترتينمنت»: «نفتخر بكوننا جزءاً من هذه المغامرة الرائعة إلى جانب (نادين) والمنتج (خالد مزنّر)، فـ(كفر ناحوم) هو أكثر من مجرد فيلم، هو رحلة سينمائية ستذهل الجماهير كلها في منطقة الشرق الأوسط». وأضاف: «نحن مُمْتَنُّون جداً لـ(نادين) لتصويرها مسألة حقوق الأطفال في لبنان بدقة وصدق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق