الكفن يُنهي خصومة ثأرية بين عائلتين «أبناء عمومة» بقرية «السمطا» بسوهاج

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أناب، اليوم، الدكتور أحمد الأنصارى، محافظ سوهاج، الدكتور بسام عزام، السكرتير العام للمحافظة، لحضور مراسم إنهاء الخصومة الثأرية بين عائلتي «بكرى» و«فتحى»، أبناء عمومة من عائلة «أبوزيد أبوعقرب» بقرية «السمطا» بمركز البلينا.

وجرت مراسم الصلح داخل قاعة مناسبات بمدينة البلينا، بإشراف من مدير الأمن، اللواء هشام الشافعى، وحضور اللواء أشرف نصحى، نائب مدير أمن سوهاج لقطاع الجنوب، والعميد أحمد عزيز، رئيس فرع البحث الجنائى لقطاع الجنوب، وعدد من القيادات الأمنية، والشعبية، والتنفيذية، وأعضاء مجلس النواب، والعمد، والمشايخ، ورجال الدين الإسلامى والمسيحى، وأكثر من ألف شخص من عائلات القرية والقرى المجاورة، حيث تعانق أفراد العائلتين أمام الحضور عقب تقديم «الكفن» لولى الدم، وأقسموا على كتاب الله أن يكون الصلح جديا وناهيا للنزاع القائم بينهم.

ونقل الدكتور بسام عزام، سكرتير عام المحافظة- في كلمته خلال الصلح – تقدير المحافظ، الدكتور أحمد الأنصارى، للعائلتين وشكره لهما، وللجنة المصالحات، ورجال الأمن، ورجال الدين، وكل من ساهم ولو بكلمة طيبة في إتمام الصلح، داعيا إلى طرح الخلافات جانبا، والتفرغ لبناء المستقبل، ومؤكدا على أهمية المصالحات في خلق مناخ جاذب للاستثمار وتحقيق التنمية الشاملة.

وقال اللواء أشرف نصحى، نائب مدير أمن سوهاج لقطاع الجنوب، إن تكثيف المصالحات لإنهاء الخصومات الثأرية بنطاق المحافظة يأتي في إطار توجيهات وزير الداخلية بالرقي بمستوى المنظومة الأمنية، وتكثيف التواجد الأمني، وبذل المزيد من الجهد لتحقيق الأمن بين المواطنين، والسعي الجاد لإنهاء الخصومات الثأرية، ووأد الفتن، والخصومات بين العائلات بالصلح.

وقال العميد عبدالحميد أبوموسى، مدير المباحث الجنائية، إن الخصومة الثأرية بين العائلتين بدأت منذ 6 شهور، ونجم عنها مقتل سيدة من عائلة «فتحى»، وعقب ضبط المتهم تم الدفع بالمؤثرين وأعضاء لجان المصالحات، وأسفرت الجهود عن اتفاق الطرفين على الصلح، الذي جرت مراسمه بقيام عائلة بكرى بتقديم «الكفن» إلى عائلة «فتحى»، وأدوا جميعا قسم الصلح، وسط فرحة عارمة سادت بين الحضور.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق