دفاع جدّة الطفلة «جنة» يطالب بالكشف على قواها العقلية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نظرت محكمة جنايات المنصورة، اليوم، ثانية جلسات محاكمة صفاء عبدالفتاح عبداللطيف، 40 سنة، جدة الطفلة جنة محمد سمير، 4 سنوات، من قرية بساط كريم الدين التابعة لمركز شربين، والمتهمة بتعذيب الطفلة حتى الموت أثناء وجودها في حضانتها.

وعُقدت الجلسة في غرفة المداولة، برئاسة المستشار نسيم على بيومي، وعضوية كل من المستشار فاروق محمد فخري والمستشار أمير السيد أحمد، وأمانة سر وليد الكردي والسيد عبدالعظيم.

وتقدم كل من سلامة شعبان وأحمد بركات، المحاميين عن الجدة المتهمة، بطلب إلى المحكمة بتوقيع الكشف الطبي على القوى العقلية للمتهمة، مؤكدين أنها تعانى مرضًا عقليًا، وأنها قامت في بداية زواجها الأول في ليلة الدخلة بإصابة نفسها بعدة جروح، وأُصيبت بحالة هستيرية.

وقال أسامة يس، محامي أسرة الطفلة «جنة»، إن المحكمة ستعلن قرارها في آخر الجلسة، لافتًا إلى أن طلب دفاع المتهمة بالكشف على قواها العقلية يؤخر المرافعات إلى حين عرضها.

يُذكر أن القضية بدأت يوم 21 سبتمبر الماضى، بعدما تم نقل الطفلة «جنة» في حالة خطرة إلى مستشفى شربين المركزى، حيث تبينت إصابتها بحروق وآثار كي بأعضائها التناسلية وغرغرينة بالساق نتيجة وجود كسر والإهمال في علاجها لفترة طويلة بالمنزل، وتبين قيام جدتها للأم بكيها بأدوات حادة وضربها بخرطوم، وخلال التحقيقات تُوفيت الطفلة «جنة» متأثرة بإصابتها بعدما تم بتر ساقها اليسرى.

واعترفت المتهمة، في التحقيقات، بقيامها بتأديب الطفلة وشقيقتها «أمانى»، مؤكدة أن هذا ما تعودت وتربت عليه.

وأحالت النيابة العامة المتهمة إلى الجنايات، بعد أن وجهت إليها اتهامين بأنها «عرّضت حياة حفيدتها المجني عليها الطفلة للخطر، بأن ضربتها وجرحتها، مُحْدِثة بها إصابات أفضت إلى موتها، وأحرزت أدوات تُستخدم في الاعتداء على الأشخاص بغير مسوغ قانوني أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية بأن أحرزت خرطومًا وشرشرة وحبلًا وكماشة لاستخدامها في ضرب حفيدتها المجني عليها الطفلة على النحو المبين بالتحقيقات».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق