شاهد بـ«فض رابعة»: المعتصون رفضوا الخروج من الممرات الآمنة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أجلت محكمة جنايات القاهرة، جلسة إعادة إجراءات محاكمة 73 متهماً في القضية المعروفة إعلاميا بـ«فض اعتصام رابعة» لجلسة 4 نوفمبرلاستكمال سماع الشهود.

عقدت الجلسة برئاسة المستشار حسن محمود فريد وعضوية المستشارين خالد حمّاد وباهر بهاء الدين وسكرتارية وليد رشاد بإثبات حضور المتهمين وهيئة دفاعهم إضافة إلى إثبات حضور العميد علاء بشندي رئيس مباحث مدينة نصر وقت الأحداث.

استمعت المحكمة إلى شهادة «بشندي»، والذي قال إن قوات الأمن لم تقترب من محيط الاعتصام منذ بدايته وكان للاعتصام شروط معينة حيث المسموح لدخوله هم العناصر التابعون لجماعة الإخوان الإرهابية إضافة إلى أن جميع الشوارع المؤدية إلى الاعتصام كانت مغلقة بالمتاريس لمنع دخول أي سيارة.

وأشار «بشندي» إلى أن قوات الأمن وقت فض الاعتصام أقامت ممرات آمنة لخروج المعتصمين وتمت مناشداتهم من خلال مكبرات الصوت بالخروج من تلك الممرات إلا أن قوات الأمن فوجئت بإطلاق أعيرة نارية من داخل الاعتصام عليهم.

كانت النيابة وجهت للمتهمين تهم تدبير تجمهر مسلح والاشتراك فيه بميدان رابعة العدوية «ميدان هشام بركات حاليا» وقطع الطرق وتقييد حرية الناس في التنقل والقتل العمد مع سبق الإصرار للمواطنين وقوات الشرطة المكلفة بفض تجمهرهم والشروع في القتل العمد وتعمد تعطيل سير وسائل النقل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق