«زوجة رجل مهم» تطلب الخلع

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

على غرار الفيلم الشهير «زوجة رجل مهم»، تشابهت أحداث دعوى خلع أقامتها زوجة أمام محكمة الأسرة بالجيزة مع جزء كبير من تفاصيل سيناريو الفيلم، فالزوج الذى يعمل بإحدى مؤسسات الدولة فى منصب مرموق، لم يخجل من ضرب وإهانة زوجته الشابة، بل والتعدى على والدها وشقيقها بالضرب محتميًا فى «منصبه»، دون مراعاة لأى اعتبارات أخلاقية أو أسرية مع من ارتضى مصاهرتهم، لتنتهى تفاصيل الزواج بنزاع قضائى أمام المحكمة.

الدعوى تضمنت تفاصيل كثيرة كان أبرزها كما روت الزوجة أن الزواج الذى لم يتعد عمره عامين وشهد خلافات منذ اليوم الأول، وكانت مبررات تجاوزها هو اختلاف الطباع وعدم وجود وقت كاف للتقارب ومعرفة طباع كل منهما للآخر، خاصة أن مدة الخطبة كانت 6 أشهر فقط بعد جلستى تعارف عن طريق إحدى صديقات الأم التى رشحت تلك «العروس» لهذا «العريس».

بمجرد الانتهاء من تأسيس منزل الزوجية تم الزواج، إلا أن الزوج خالف كل التوقعات، فكل من رآه «عريس لقطة» من الأقارب والأصدقاء كانت الحقيقة على العكس تماما، ظهرت حدة طباعه وعصبيته المستمرة بخلاف تفاخره المستمر بنفسه، بل وتجبره على الناس محتميًا فى «منصبه وسلطاته».

وأضافت الزوجة فى دعواها، أنها على الرغم من كونها ابنة لعائلة ميسورة الحال ولها وضع اجتماعى محترم، إلا أنه لم يكن يتعامل مع أى من أفراد هذه العائلة بما يليق من أصول «النسب»، وما تفرضه طبيعة العلاقات العائلية، فكان يرى عائلة الزوجة أقل منه فى المستوى الاجتماعى يحقر معظم الوقت من شأن جميع أقارب الزوجة، ويتعمد إهانة وإحراج كل قريب أو صديق لها.

واحتدمت الخلافات عندما نشبت مشادة كلامية عنيفة بينهما تطورت إلى شبه مشاجرة تعدى خلالها الزوج على الزوجة بالضرب، ما دفعها لترك منزل الزوجية والتوجه للإقامة بمنزل والدها، وعندما توجه الأخير بصحبة ابنه لمعاتبته على فعلته تعدى عليهما سبا وشتما، وحاول الاعتداء عليهما ضربًا لولا تدخل بعض الجيران بعدما تعالت أصواتهم وسط تهديدات الزوج وتوعده لهما بأنه «هيوديهم فى داهية»، لتقرر بعدها إقامة دعوى ضده.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق