لليوم الثالث.. أمن أسيوط يمشط الدروب الجبلية عقب تصفية خلية إرهابية

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

لليوم الثالث على التوالي تقوم قوات أمن أسيوط بتمشيط المنطقة الصحراوية في محيط اشتباكات قوات الأمن مع عناصر إرهابية بطريق ديروط- الفرافرة.

وقالت مصادر أمنية إن قوات من مديرية الأمن مدعومين بسيارات مصفحة وقوات التدخل السريع وفرق خاصة بالانتشار في منطقة الكيلو 80 مستعينين بالعربان وقصاصي الأثر وسيارة دفع رباعي وأسلحة متنوعة، وتم تحريز المضبوطات والتي تنوعت ما بين متفجرات وأسلحة ومواد قابلة للاشتعال وأخطرت النيابة وطلب التحقيق.

وأطلق مجهولون نيرانا كثيفة على أحد الاكمنة المتمركز بالطريق الصحراوي الغربي بمحيط الكيلو 80 غرب دون وقوع إصابات.

كان قد شهد طريق ديروط الفرافرة ناحية الكيلو 80 غرب اشتراكات بين قوات الامن وعناصر من تنظيم داعش الارهابي اسفرت عن مقتل عدد 12 ارهابي واصبة 4 اخرين ومقتل عدد اثنين اخرين من عرب غرب المنيا ممن يعملون مع ضباط الشرطة لتقصي اثر العناصر الارهابية الهاربة بالدروب الجبلية بالصحراء الغربية عقب حادث دير الانبا صموائيل.

وتمكنت اجهزة الامن من تصفية الارهابيين بمنطقة الجبل الغربي بطريق دشلوط الفرافرة عقب وقوع إشتباكات مع قوات الأمن إستمرت أكثر من 5 ساعات، وتم التحفظ على الجثث واخطار الطب الشرعي بتشريحها واجراء تحليل ال «dna» للجثامين.

كانت قوات الامن الوطني بالتنسيق مع الامن العام رصدت تواجد عشرات العناصر بمنطقة جبل ديروط بطريق دشلوط الفرافرة عند الكيلو 80 غرب وعقب تقنين الاجرءات وعرض المعلومات على الوزارة تم اعداد مامورية بالتنسيق مع فرع الامن العام والامن المركزي ومديريتي أمن أسيوط والوادي الجديد ضمت 20 مدرعة ومصفحة وتمكنت من استهداف الإرهابيين الذين شعروا باقتراب الأمن منهم فقاموا بإطلاق الأعيرة النارية صوب قوات الأمن مما أدي إلى تبادل إطلاق الأعيرة النارية من قوات الشرطة ونتج عنه مقتل 12 إرهابيا واصابة 4 اخرين ومقتل 2 اخرين من العرب.

وبتفتيش المكان عثر بحوزتهم على 20 بندقية آلية وعدد من الزخيرة ومنشورات وأوراق تنظيمية اضافة وجود خريطة للمناطق الجبلية تشرح كيفية التحرك فيها وتم نقل جثامين الإرهابيين إلى مستشفي أسيوط الجامعي تحت حراسة مشددة.

وقال مصدر امني ان العناصر الارهابية المقتولة تم رصد تحركاتها ونظرا لوعورة وصعوبة الدخول بالمنطقة تم الاستعانة بعناصر من «العرب» ممن لهم خبرات طويلة قصاصي الاثر للتوصل إلى اماكن الارهبيين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق