النيابة بـ«أحداث كرداسة»: المتهمان عرضا حياة المواطنين للخطر.. والدفاع يطلب البراءة

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

واصلت محكمة جنايات الجيزة، السبت، إعادة إجراءات محاكمة المتهمين محمود سعيد ومحمد فرحات في إعادة إجراءات محاكمتهما في القضية المعروفة إعلاميا بـ«أحداث عنف كرداسة». عقدت الجلسة برئاسة المستشار محمد سعيد الشربيني وعضوية المستشارين وجدي عبدالمنعم والدكتور على عمارة بإثبات حضور المتهمين وهيئة دفاعهما. وتلا ممثل النيابة أمر الإحالة الخاص بالمتهمين، وقال إن المتهمين اشتركا مع آخرين في استعراض القوة واستخدام العنف ضد المواطنين، إضافة إلى أنهما عرضا حياة المواطنين للخطر، ومقاومة أحد مأموري الضبط القضائي، واستخدما القوة والعنف مع موظفين عموميين، وهم ضابط وأمين شرطة وأفراد شرطة آخرون مكلفون بفض التجمهر محل الاتهام. واستكمل ممثل النيابة أمر الإحالة بأن المتهمين حازوا وأحرزوا أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص، وحازوا وأحرزوا أدوات تستخدم في الاعتداء على الأشخاص.

وطالب النيابة العامة بتطبيق مواد الاتهام الواردة في أمر الإحالة، وواجهت المحكمة المتهمين بالاتهامات المنسوبة إليه، إلا أنهما أنكرا. واستمعت المحكمة إلى مرافعة الدفاع، والذين طلبوا ببراءة المتهمين من الاتهامات المنسوبة، استنادا على عدد من الدفوع القانونية، حيث دفع بانعدام التحريات لعدم علم مصدرها، إضافة إلى الدفع ببطلان الإذن الصادر من النيابة لبنائه على تحريات غير جدية، كما دفع بانعدام الدليل اليقيني في الدعوى قبل المتهمين لخلو الأوراق من تقرير طبي حول واقعة إصابة المجني عليهم، كما دفع بعدم المعقولية. كانت محكمة النقض قبلت طعن المتهمين محمود سعيد ومحمد فرحات ضدهما على الحكم الصادر ضدهما غيابيا بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات في اتهامهم بالتجمهر واستعراض القوة وحيازة سلاح وذخيرة بدون ترخيص واستعمال القوة والعنف مع الشرطة، في أحداث عنف شهدتها منطقة كرداسة ديسمبر 2014.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق