المتهمون بقتل فتاة قاصر بإمبابة: سرقت التليفون فقررنا التخلص منها (تفاصيل)

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشفت تحقيقات نيابة شمال الجيزة، الخميس، عن التفاصيل الكاملة لواقعة قتل فتاة قاصر عمرها 16 عامًا، على يد بائع متجول ونقاش، صعقًا بالكهرباء، ومساعدة والدة وشقيقة المتهم الثاني في التستر على الجريمة ومحاولة التخلص من الجثة.

وأظهرت تحقيقات النيابة برئاسة محمد شرف، أنه أثناء تواجد قوة من قسم شرطة إمبابة، أعلى كوبري الساحل، اشتبهت في وقوف عربة «كارو» بجانب الطريق، كان يستقلها المتهمون الأول «حمدي.م»، 20 عامًا، وشهرته «العسكري»، والثاني «محمود.خ»، 17 عامًا، وشقيقته «شيماء»، 25 عامًا، إذ اتضح أن الثلاثة يحملون جوالاً بلاستيكيًا تخلصوا منه بإحدى فتحات الصيانة بالكوبري، وبتفتيش رجال الأمن للجوال عثر على جثة فتاة.

وأفادت التحقيقات بأن الشرطة ضبطت المتهمين «الأول» و«الثاني» عقب ملاحقتهما، واعترفا بأن الفتاة المجني عليها تُدعى «فرح.هـ»، ومسقط رأسها منطقة أوسيم، وأنهما لديهما علاقة مشبوهة بها، وأن شقيقة «الثاني» كانت معهما للتخلص من الجثة من أعلى كوبري الساحل، وكانوا ينوون إلقاءها بنهر النيل، لولا مرور دورية شرطة، وذكرت التحقيقات أن المجني عليها كانت مصابة بكدمات بالبطن، والرأس، وسحجة أسفل الذقن.

واعترف المتهمان «الأول» و«الثاني»، أمام النيابة، بأنه أثناء تواجد «فرح» بمنزل «الثاني» سرقت هاتفه المحمول، فاحتجزا الفتاة وقيداها وتعديا عليها بالضرب لإجبارها على الاعتراف بالسرقة والإدلاء عن مكان إخفاء الهاتف، فقالت لهما: «أنا وديت التليفون لمحل بس مش بيعته، أنا خليته رهن عند الراجل مقابل 30 جنيها».

وقال المتهمان في التحقيقات، إنهما توجها إلى المحل المشار إليه واستعادا الهاتف المحمول، وبعودتهما إلى شقة المتهم الثاني، حيث كانت «فرح» محتجزة، تعديا عليها بالضرب بعصا خشبية وصعقها بالكهرباء، فلفظت أنفاسها.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهم الأول استأجر عربة «كارو»، ونقل الجثة لمنزل والدة المتهم «الثاني» و«الثالثة»، وتُدعى «آمال.ص»، 50 عامًا، والتي تم ضبطها بتهمة التستر على متهمين، وتوجه المتهمون للتخلص منها بمكان الواقعة «كوبري الساحل».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق