«زي النهارده».. اغتيال الرئيس الأمريكي لينكولن 15 إبريل 1865

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

كان ترتيب الرئيس إبراهام لينكولن بين الرؤساء الأمريكيين هو السادس عشر، وقد حكم الولايات المتحدة من ١٨٦١ إلى ١٨٦٥، ويعد من أهم الرؤساء الأمريكيين، واندلعت في عهده الحرب الأهلية الأمريكية بعد انفصال إحدى عشرة ولاية، فتمكن لينكولن من الانتصار وإعادة الولايات المنفصلة إلى الحكم المركزي بقوة السلاح، كما كان لينكولن صاحب قرار إلغاء الرق في الولايات المتحدة عام ١٨٦٣.

ولد في ١٢ فبراير عام ١٨٠٩ في ولاية كنتاكى لأسرة فقيرة ولأبوين مزارعين، ولم يحصل على تعليم رسمي، إلا أنه تمكن من تكوين ثقافة عالية، حيث كان عصامى الثقافة، وفي ١٨٣٧، بعد أن خبر مبادئ القانون الإنجليزي والأمريكي دخل نقابة المحامين وصار محاميًا ناجحًا، وكان في أوائل حياته عضوًا في حزب «الويك»، الحزب الثاني في الولايات المتحدة، ثم انسحب من انتخابات المجلس التشريعى لعام ١٨٤٨ وعاد للمحاماة، ثم استأنف حياته السياسية.

وانضم لحزب جديد وهو الحزب «الجمهوري»، وفي ١٨٥٨ رشحه الحزب الجمهوري لانتخابات مجلس الشيوخ لتمثيل ولاية إيلينوى، وفي ٦ نوفمبر ١٨٦٠ أجريت الانتخابات الرئاسية، وفاز لينكولن ليكون بذلك أول رئيس أمريكي من الحزب الجمهوري.

وما إن تمّ إعلان فوزه حتى أعلنت ولايات ساوث كارولينا وفلوريدا وجورجا وألاباما وميسيسيبى وتكساس ولويزيانا، انفصالها باسم الولايات الكونفيدرالية، ورفض لينكولن الانفصال، وأرسل قوات لإخضاع الولايات المنفصلة.

وفي سبتمبر١٨٦٣ أصدر إعلان التحرير الذي منع الرق، وفي انتخابات ١٨٦٤ فاز فوزًا ساحقًا، وفي 9 إبريل ١٨٦٥ انتهت الحرب الأهلية الأمريكية، بعد مقتل ما يزيد على ٦٠٠ ألف.

و«زى النهارده» في ١٥ إبريل ١٨٦٥، حضر لينكولن مع زوجته مسرحية في ماريلاند يمثّل فيها مجموعة من المتعاطفين مع قضية الانفصال، فقام أحدهم (جون ويلكس بوث) بإطلاق الرصاص على لينكولن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق