«زي النهارده».. وفاة الممثل والمخرج المسرحي سعد أردش 13 يونيو 2008

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

اسمه الأصلى كاملا سعد عبدالرحمن قردش، ونعرفه باسمه الفنى، وهو سعد أردش، وهو واحد من رموز النهضة المسرحية في الستينيات، ومسرحه سياسى اجتماعى.

وكان قد تعاون مع أبرز كتاب المسرح في المرحلة الذهبية للمسرح المصرى آنذاك، ومنهم نعمان عاشور ومحمود دياب وسعد الدين وهبة ويسري الجندي وغيرهم فضلاً عن الأعمال المترجمة لكتاب أجانب على رأسهم برتولد بريخت،ومن أشهرأعماله سكة السلامةودائرة الطباشير القوقازيةوالذباب والإنسان الطيب وأنتيجون وعطوة أبومطوة وغيرها.

وهو مولود في السادس عشر من يونيو ١٩٢٤ في فارسكور بدمياط، ويذكر أنه أثناء دراسته في فارسكور كان ناظر المدرسة هو حلمى البابلى والد الفنانة سهير البابلى، وهومن أعظم التربويين،حيث كانت تربطه علاقة ذات طابع أسرى بكل تلميذ،وفى المدرسة الثانوية بفارسكورتعرف أردش على الشاعرالصوفى الكبير طاهرأبوفاشا،الذي قاد تجربة المسرح المدرسى.

وقد بدأ أردش مسيرته مع التمثيل، حينما بدأ حياته موظفا بالسكك الحديدية، وكان يستخدم مخازنها في تقديم عروض مسرحية للهواة قبل أن ينتقل إلى القاهرةليلتحق بمعهد التمثيل ويحصل على دبلوم المعهد عام ١٩٥٠وكون فرقةحرةمع كاتب ناشئ وقتهاهو نعمان عاشورالكاتب المسرحى المعروف لاحقا وقدما من خلال هذه الفرقة عرضهما الأشهر(الناس اللى تحت) ولم تستمر الفرقة لسفر أردش في بعثة دراسية لإيطاليا، وعاد منها في أوائل الستينيات محملا بأفكار مسرحية تقدمية وقدم (دائرة الطباشير القوقازية).

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق