«زي النهارده».. وفاة الفنان نور الشريف في 11 أغسطس 2015

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تميزت المسيرة الحافلة والغنية للفنان نور الشريف بالتنوع واختيار الأعمال النوعية وكانت هناك محطات سينمائية رئيسية ودالة على الاختيارات النوعية ذات المذاق فكرى والوطنى والتراثى ومن هذه الأعمال ماهو مأخوذ عن أعمال أدبية مثل الثلاثية وقلب الليل من أعمال نجيب محفوظ ، أو عن سير دينية ووطنية مثل فيلم ناجى العلى ومسلسل عمربن عبدالعزيز ومنها ما هو فكرى يتعلق بالتجديد الدينى مثل فيلم المصيرعن الفيليسوف ابن رشد أوعن سيرة علم من أعلام السينما وهو يوسف شاهين في فيلم حدوتة مصرية ومنها ما يتضمن رؤية للتحولات الاجتماعية في مصر مثل مسلسل لن أعيش في جلباب أبى عن رواية لإحسان عبدالقدوس وغيرها الكثير ومن كل هذا نستدل على تنوع أعمال نور الشريف وطبيعة اختياراته ما بين المسرح والسينما والدراما مما يدلل على ثرائه الفنى وثقافته ودقة اختياراته وطاقته الفنية التي اهلته لتحقيق هذا التنوع في الشخصيات التي جسدها.

اسمه الأصلي محمد جابر محمد عبدالله، واسمه الفني نور الشريف وقد ولد في حى السيدة زينب بالقاهرة في 28 أبريل عام 1946، أراد في البداية احتراف كرة القدم، حيث كان واحدا من أشبال نادى الزمالك، لكنه بعد ذلك اتجه للتمثيل، حيث درس في معهد الفنون المسرحية في أوائل الستينات، وتخرج فيه عام 1967 وكان الأول على دفعته وأثناء دراسته في المعهد رشحه الفنان سعد أردش للعمل معه في دور صغير في مسرحية «الشوارع الخلفية».

ثم اختاره المخرج كمال عيد ليمثل في مسرحية روميو وجولييت، وأثناء بروفات المسرحية تعرف على عادل إمام الذي قدمه بدوره للمخرج حسن الإمام ليظهر بفيلم قصر الشوق ويحصل عن دوره على شهادة تقدير فكانت أول جائزة يحصل وجاءت انطلاقته في الدراما التليفزيونية عندما رشحه المخرج محمد فاضل للمشاركةفى مسلسل “القاهرة والناس” في أوائل السبعينات، حيث حقق له المسلسل جماهيرية كبيرة وخلال هذه الفترة شارك في العديد من الأفلام المتميزة مثل فيلم “زوجتى والكلب” عام 1971، و”كلمة شرف” عام 1972، و”أبناء الصمت” عام 1974، و”الإخوة الأعداء” 1974، و”الكرنك” 1975.

وفي منتصف السبعينات أسس نور الشريف شركة إنتاج مع زوجته النجمة بوسى لكى يقدم نوعية الأفلام التي يريدها، حيث قدم كمنتج العديد من الأفلام المتميزة مثل “دائرة الانتقام” 1976، و”ضربة شمس” 1978، و”حبيبى دائما” 1980، و”آخر الرجال المحترمين” 1984، و”زمن حاتم زهران” 1987، و”ناجى العلى” 1991 وغيرها وقدم مجموعة من المخرجين المتميزين لأول مرة مثل سمير سيف، ومحمد خان، وعاطف الطيب، وداود عبدالسيد، ومحمد النجار، وحسنى صالح وقدم أيضا مجموعة كبيرة من الممثلين لأول مرة، حيث قدم الفنانة سوسن بدر في فيلم “حبيبى دائما” وكانت لا تزال تدرس بمعهد الفنون المسرحية.

وقدم أحمد زاهر في مسلسل “الرجل الآخر”، وقدم مصطفى شعبان في مسلسل “الحاج متولى”، وفى مسلسل “الدالى” قدم مجموعة كبيرة من الممثلين الذين أصبحوا نجومًا الآن مثل حسن الرداد، وعمرو يوسف، وآيتن عامر، وأحمد صفوت ولنور الشريف 7 أفلام في قائمة أفضل مائة فيلم مصرى وهى: “زوجتى والكلب”، و”الكرنك”، و”أبناء الصمت”، و”حبيبى دائما”، و”أهل القمة«و»العار«و»سواق الأتوبيس«وقد مر نور الشريف أزمة كبيرة في بداية التسعينات بعد تقديمه الفيلم المثير للجدل “ناجى العلى”، حيث قامت جريدة “أخبار اليوم” في ذلك الوقت بشن حملة إعلامية عليه متهمة إياه بالخيانة بحجة أنه قدم فيلما عن شخص كان يهاجم مصر، وكادت هذه الأزمة تفتك بنور الشريف، حيث فكر في اعتزال التمثيل والذهاب إلى لندن للعمل كمذيع في شبكة BBC.

ولكن الدولة تدخلت وقتها وأوقفت هذه الأزمة، قدم نور الشريف في فترة التسعينات مجموعة من المسلسلات الناجحة مثل “لن أعيش في جلباب أبى”، و”هارون الرشيد”، و”عمر بن عبدالعزيز”، و”الرجل الآخر”، وبدأ فترة الألفية بتقديمه مسلسل “الحاج متولى” الذي حقق نجاحًا جماهيريا كبيرًا، وتبعه بأعمال متميزة مثل مسلسل “عمرو بن العاص”، و”حضرة المتهم أبى”، و”الدالى”، و”الرحايا”.

وقد فاز نورالشريف بجائزة أفضل ممثل في مهرجان نيودلهي السينمائى عن فيلم “سواق الأتوبيس”، وجائزة أفضل ممثل في مهرجان القاهرة السينمائى عن فيلم “ليلة ساخنة”وحصل على العديدمن الجوائز والتكريمات خلال مشواره الفنى وكان آخر أعماله مسلسل “الوسواس” إخراج حسنى صالح والذى صدر في عام 2013، وفيلم “بتوقيت القاهرة” من إخراج أمير رمسيس في 2015 إلى أن توفي «زي النهارده» في 11 أغسطس 2015 عن عمر يناهز 69 عاما.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق