الأمل القريب.. شعر عصام سامي ناجي

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

الأمل القريب

يا أيها الأملُ القريب

بينى وبينك خطوةٌ لا تستجيب

ومدائنٌ صدئت هنالكَ

بعد أن قتلوا المؤذن والربيع

من بعد أن سرقوا الأذانْ

بينى وبينك دمعتانْ

وبكاءُ طفلٍ تحت أنقاضِ الزمان

وأنينُ قلبى

لو ترى

فقـدَ الأمان

والشعرُ صار مكبّلا فى حزنهِ

أضحى بلا طعمٍ

بلا لونٍ

بلا أوزان.

**

ما عدتُ أعرفُ ما أريد

مُذ جفَّ ريقُ الصبحِ بالفجرِ الجديد..

وتلعثم الطيرُ المغـرّدُ بالنشيد

ويصولُ فى عَرضِ

البلادِ وطولِها ليلٌ بليد

والنارُ تلتهمُ النهارَ بكفّها

وتعودُ تصرخُ فى الورى:

هل من مزيد؟

**

يا أيها الأملُ الذى

ما عاد يمتلكُ القوى والسيطرة

قد مات كمدًا

مَن نجا

من نار تلكِ المجزرة

والناسُ تسألُ فى ألمْ

من ذا الذى قتل

الضياءَ وصادرَه

**

يا أيها الأملُ الذى

أدمى وباع فوارسَه

لم يبق

فى زمن الخيانةِ والردى

إلا النفوس اليائسة

كلُ الأمانى أجدبت

والحلمُ بث إلى القلوب هواجسَه

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق