«زي النهارده».. وفاة السيدة صفية زغلول «أم المصريين» ١٢يناير ١٩٤٦

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

هي صفية مصطفي فهمي، وبعد زواجها من الزعيم سعد زغلول، صار اسمها صفية زغلول، ووالدها هو مصطفى فهمى باشا، من أوائل رؤساء الوزارة في مصر وكان لها دور بارز في الحياة السياسية المصرية، ولدت لعائلة ارستقراطية، وهى مولودة في ١٨٧٨، وتوفيت «زي النهارده» فى ١٢يناير ١٩٤٦ تاركة نموذجاً نسائياً رفيعاً للمصريات وقد ساهمت بشكل فعال في تحرير المرأة المصرية إلى جانب هدى شعراوى.

وبعد رحيل زوجها سعد زغلول، عاشت عشرين عاما لم تتخل فيها عن نشاطها الوطنى، وفى ١٩٢١خلعت الحجابَ لحظةَ وصولِها مع زوجها سعد زغلول، إلى الإسكندرية، فكانت أول زوجة لزعيم سياسى عربى تظهر معه سافرة الوجه دون نقاب في المحافل العامة، وقد خرجت على رأس مظاهرة نسائية في ثورة ١٩١٩، من أجل المطالبة بالاستقلال وبسبب عطائها من أجل القضية الوطنية حين حملت لواء الثورة عقب نفى زوجها الزعيم سعد زغلول.

وقد أصدرت بيانا قرأته سكرتيرتها على الحشد المجتمع أمام بيت الأمة جاء في بعض منه: «إن كانت السلطة الإنجليزية الغاشمة قد اعتقلت سعداً فإن شريكة حياته السيدة صفية زغلول، تُشهد الله والوطن على أن تضع نفسها في نفس المكان الذي وضع زوجها العظيم نفسه فيه من التضحية والجهاد من أجل الوطن، وإن السيدة صفية في هذا الموقع تعتبر نفسها أماً لكل أولئك الأبناء الذين خرجوا يواجهون الرصاص من أجل الحرية»، وبعد أن ألقت السكرتيرة هذا البيان على المتظاهرين هتف أحد قادة المظاهرة قائلاً: «تحيا أم المصريين»، ومن يومها اكتسبت السيدة صفية زغلول ذلك اللقب الوطنى «أم المصريين».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق