غدًا..انطلاق مهرجان «الهند على ضفاف النيل» في بورسعيد

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تنطلق غدًا الجمعة 15 مارس، فعاليات مهرجان «الهند على ضفاف النيل» بالمركز الثقافي ببورسعيد، المستمر حتى 17 مارس، والذي يقام للمرة السابعة بحضور كلا من اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، والسفير راهول كولشريشت سفير الهند بالقاهرة، وبي إس جايارامان، رئيس مجلس إدارة شركة «تي سي أي سنمار»، والمهندس شريف المنوفي الرئيس التنفيذي لشركة «تي سي أي سنمار»، بجانب العديد من الشخصيات العامة البارزة في بورسعيد .

وتنطلق فعاليات المهرجان في الساعة الثالثة عصراً بورشة عمل لليوجا الهندية، ويتبع ذلك العديد من الفعاليات الثقافية الهندية بما في ذلك فقرة لتعليم الرقص الهندي، وفقرة للفنون الهندية التقليدية المعاصرة، وكذلك عرض للآلات الموسيقية الإيقاعية الهندية وكيفية تطورها عبر ثلاثة أجيال.

وبهذه المناسبة، أعرب سانجاي باتاتشاريا سفير الهند بالقاهرة عن سعادته لانطلاق مهرجان الهند الذي يعطي الفرصة للجمهور المصري للاستمتاع بأشكال مختلفة من الثقافة والفنون الهندية، علاوة على أنه يعمل على دعم التعاون الفني والروابط الثنائية بين البلدين.

ومن جانبه قال بي إس جايارامان رئيس مجلس إدارة شركة تي سي أي سنمار، «تحرص شركة تي سي أي سنمار، بما أنها أكبر الشركات الهندية المستثمرة في مصر، أن ترعى مهرجان الهند على ضفاف النيل، والذي نسعى من خلاله على إثراء العلاقات المصرية الهندية والتي استمرت مميزة وقوية عبر أزمنة تاريخية متعددة».

وأضاف «جايارامان»: ي«عد التبادل الثقافي بين مصر والهند من ضمن أهم أولويات شركة تي سي أي سنمار، حيث نؤمن أن هناك الكثير من الاستفادة التي تعود على الشعبين من تبادل الخبرات والتعرف على السمات الخاصة لكل ثقافة، خاصة وأن الثقافة الهندية والمصرية من الأعمق والأكثر تأثيراً حول العالم لألاف السنين، ولهذا نقوم برعاية مهرجان الهند على ضفاف النيل الذي يقام بشكل سنوي، ويقدم للمصريين وجبة دسمة من الفنون الهندية المتنوعة بما في ذلك المسرحيات والفنون السمعية والبصرية والموسيقى والرقص وشتى الأنشطة والفعاليات الثقافية».

المهرجان انطلق في الخامس من مارس في محافظتي القاهرة والإسكندرية لينتقل إلى بورسعيد في آخر محطاته، وهو يقام تحت رعاية شركة «تي سي أي سنمار» الهندية، ومحافظة بورسعيد والسفارة الهندية بالقاهرة، ويمنح الفرصة للعديد من فئات الشعب المصري أن يستمتعوا بالفنون الهندية الرائعة وأن يتعرفوا على العديد من الجوانب المتعلقة بالثقافة الهندية مما يزيد من روابط الصداقة والمحبة ما بين الشعبين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق