«زي النهارده».. إعلان استقلال مصر 15 مارس 1922

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

تحت عنوان «إلي شعبنا الكريم» وجه السلطان فؤاد رسالة إلى الشعب المصري قال فيها: «لقد من الله علينا بأن جعل الله استقلال البلاد على يدنا، وإنا لنبتهل إلى المولي عز وجل بأخلص الشكر، وأجمل الحمد على ذلك، ونعلن على ملأ العالم أن مصر منذ اليوم دولة متمتعة بالسيادة والاستقلال، ونتخذ لنفسنا لقب صاحب الجلالة ملك مصر ليكون لبلادنا ما يتفق مع استقلالها من مظاهر الشخصية الدولية، وأسباب العزة القومية».

وأضاف: «وإنا ندعو المولي القدير أن يجعل هذا اليوم فاتحة عصر سعيد يعيد لمصر ذكري ماضيها الجميل».

وكانت هذه الرسالة قد وجهها فؤاد إلى الشعب المصري «زي النهارده» من عام ١٩٢٢، والتي تغير على إثرها لقبه من سلطان مصر إلى ملك مصر، وهو اليوم ذاته الذي أعلن فيه فؤاد استقلال مصر، وكان قد أرسل خطاباً إلى رئيس الحكومة يطلب فيه «إبلاغ الشعب أولاً، ودول العالم ثانياً، باستقلال مصر»، مع صيرورته ملكاً عليها،

ولم يكد استقلال مصر يعلن رسمياً، حتي بادرت وزارة عبدالخالق ثروت، الذي كان وزيراً أيضاً للداخلية والخارجية معاً باتخاذ سلسلة من الإجراءات في الداخل والخارج لترجمة كل ما طرأ من تحول على وضع البلاد، وكان أول هذه الاجراءات اعتبار ١٥ مارس عيد استقلال يحتفل به في كل عام، وفي المناسبة قام الملك فؤاد باستعراض الجيش المصري في ميدان «الراصد خانة» في العباسية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المصرى اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر النفيس وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المصرى اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق