الدكتور أحمد راسم النفيس يكتب..مملكة الوهن: الملك فرانكشتاين وولده هتشكوك!!

تم النشر فى رئيس التحرير مع 2 تعليق منذ شهر

/

فِيَلةٌ من ورق...
إنهم أمراء الصف الأول من آل سعود الذين تمكن ولي العهد أكبر مخرج لأفلام الرعب في المملكة من كنسهم وإلقائهم في السجون خلال ساعات، لكنه عندما حاول أن يمد خطوته إلى لبنان تحول الفيلم إلى كابوس من العيار الثقيل!!.
المعنى أن خصوم ال MBS داخل المملكة كلهم فيلة من ورق، أسودٌ علينا وفي الحروب نعامة وأن أخطر وأهم ما فعله الأمير هتشكوك هو كشفه لهشاشة رجالات المملكة وإنه لخطر لو تعلمون عظيم وليس فيه ما يستدعي النشوة والفرح لأن ذلك يعني ببساطة أن العصابة الحاكمة يأكل بعضها بعضا!!.
الملك فرانكشتاين سليل أسرة غارقة في بحور دماء الأبرياء التي سفكت من أجل تأسيس عرش، لولا إزهاق هذه الأرواح ما قامت له قائمة ولولا دورها في تخريب العالم يدا بيد مع الصهاينة ما كان لها دوام ويكفي أن أمريكا عندما قررت الانتقام لضحايا الحادي عشر من سبتمبر شنت حربا على العراق وأبقت الفاعلين الأصليين مصاصي الدماء يواصلون شن حروبهم في سوريا والعراق واليمن ووو والآن يريدون إستكمال وظيفتهم التي أوجدوا من أجلها بشن حرب على لبنان.
من ناحية أخرى فقد كشفت أزمة احتجاز الحريري أن مشاهد الرعب المستوحاة من أفلام هتشكوك وإعلانات نصف الليل عن تحالفات وهمية إسلامية وعربية ودولية لم تعد ترعب رجال الله وكل من يواجه آل سعود بل فقدت فعاليتها كأداة لإجبار الخصم على إعلان الاستسلام توا وبحر وجوا ويكفي فشل خطة إخضاع قطر واليمن لنثبت أن مملكة فراكشتاينليس فقط قد شاخت وهرمت وأصابها الجنون وأنها تعيش أيامها الأخيرة.
الأمر الثاني الذي كشفته تصرفات الصبي المغرور هو سياسات المملكة الابتزازية النقيض المطلق لقول الله تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تُبْطِلُوا صَدَقَاتِكُمْ بِالْمَنِّ وَالْأَذَى كَالَّذِي يُنْفِقُ مَالَهُ رِئَاءَ النَّاسِ وَلَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ صَفْوَانٍ عَلَيْهِ تُرَابٌ فَأَصَابَهُ وَابِلٌ فَتَرَكَهُ صَلْدًا لَا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِمَّا كَسَبُوا وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْكَافِرِينَ) البقرة 264.
المملكة الوهابية كشفت للعالم صورتها الحقيقية باحتجاز الحريري واعتباره مملوكا لها الحق المطلق بالتصرف فيه تبيعه وتشتري غيره.
ليس في قاموس المملكة الأخلاقي شيء اسمه (لوجه الله) أو تلك الأشياء التي يسميها الناس مروءة أو كرم أخلاق وبالتالي فالأموال التي دفعت لسعد وأبيه رفيق هي قيمة شراء لبنان وعلى هؤلاء تلبية كل ما يلقى إليهم من أوامر وطلبات مهما كانت درجة شذوذها أو جنونها!!.
هل سمعتم تصريح وزير خارجية لبنان (أن سيادة بلده ليست للبيع وأن لبنان سيرد على أي محاولة للتدخل الخارجي)؟!.
خسرت مملكة فرانكشتاين وولده هتشكوك الكثير خلال بضعة أيام بسبب (غزوة الحريري) وهي التي طالما مارست أساليب الغدر والاختطاف ضد معارضيها من داخل الأسرة الحاكمة ومن خارجها مثل المعارض الشهير ناصر السعيد الذي اختطفته من بيروت وقامت بإعدامه دون أن يتنفس أحد أو ينبس ببنت شفة.
لم يعد قانون الغدر والدناءة السعودي يعلو القوانين الدولية وعلى مملكة فرانكشتاين أن تتهيأ لمزيد من التراجعات وتلقي الإهانات واللطمات في قابل الأيام.
وتلك الأيام نداولها بين الناس.
دكتور أحمد راسم النفيس
‏17‏/11‏/2017


140,085 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (2)

الموسوي / كندا.



المملكة الوهابية

كشفت للعالم صورتها الحقيقية

باحتجاز الحريري واعتباره مملوكا لها الحق المطلق

بالتصرف فيه تبيعه وتشتري غيره.



الدكتور أحمد راسم النفيس
منذ 4 اسابيع

الموسوي / كندايوم استشاد الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله - اليوم الثامن والعشرون من صفر


لما فرغنا من دفن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم) أتت إليَّ فاطمة (عليها السلام) فقالت: كيف
طاوعتكم أنفسكم على أن تهيلوا التراب على وجه رسول الله ثم بكت وقالت: ياأبتاه اجاب ربّاً دعاه
ياأبتاه من ربه ماأدناه...وعلى رواية معتبرة أنها أخذت كفّا من تراب القبر الطاهر فوضعته على
عينيها وقالت:

ماذا على المُشتَمِّ تُربَة أحمدَ *** أن لايَشَمَّ مَدى الزَّمانِ غَوالِي
صُبَّتْ عَلَيَّ مَصائِبُ لَوْ أَنَّها *** صُبَّتْ عَلى الأيامِ صِرْنَ لَيالِي



وروى الشيخ يوسف الشّامي في كتاب الدّرّ النظيم أنها قالت فـي رثـاء أبيهـا:

قُـلْ لِلمُغَيَّبِ تَحْتَ أَثْوابِ الثَّرى‌ *** إن كُنْتَ تَسْمَعُ صَرخَتي ونِدائِي
صُـبَّت عَـليَّ مَصائِبُ لَو أَنَّه *** صُـبَّتْ على الاَيامِ صِرْنَ لَيالِي
قَـد كُنْتُ ذاتَ حِمىً بظِلِّ مُحَمَّدٍ *** لا أخشَ من ضَيمٍ وكانَ حِمىً لِي
فَـاليومَ أَخـضعُ لِـلذَّلِيلِ وأتَّقي‌ *** ضَـيمِي وَأَدفـعُ ظالِمي بِردائِي
فَـإذا بَـكتْ قَـمَريّةٌ فـي لَيلِه *** شَجَنا على غُصنٍ بَكيتُ صَباحِي
فَـلاجعَلَنَّ الحُزنَ بَعدَكَ مُؤنِسي *** ولا جـعَلنَّ الـدَّمعَ فِيكَ وِشاحِي
منذ 4 اسابيع


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - النفيس