الدكتور أحمد راسم النفيس يكتب..البيت الأبيض بيت العنكبوت

تم النشر فى رئيس التحرير مع 0 تعليق منذ 4 أشهر

/

(مَثَلُ الَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ كَمَثَلِ الْعَنْكَبُوتِ اتَّخَذَتْ بَيْتًا وَإِنَّ أَوْهَنَ الْبُيُوتِ لَبَيْتُ الْعَنْكَبُوتِ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ) العنكبوت 41.
الآن تتزايد الأخبار المزعجة الآتية من البيت الأبيض بيت العنكبوت الكوني حيث تتسع بصورة مستمرة دائرة الفضائح التي سقطت فيها إدارة ترامب ومعها تتعمق الحفرة التي سيسقط فيها بقية أعضاء الشبكة العنكبوتية التي تسعى الآن جاهدة للسيطرة على منطقتنا لأن من سل سيف البغي قطع به ومن حفر حفرة لأخيه وقع فيها.
أحد هذه الأخبار وليس أولها ولن يكون آخرها أن جاريد كوشنير صهر ترامب وقائد غزوة قطر قد شن هذه الحملة عقابا للقطريين على رفضهم دفع مبلغ نصف مليار دولار مساهمة منهم في الشركة التي تمتلكها عائلته (الموقرة) والعهدة على مجلة فانيتي فير، وأن هذا الرفض حدث في أبريل 2017 أي قبل بدء الغزوة بشهرين تقريبا التي رفها شعار التصدي للدعم القطري للإرهاب ومن ثم وجب الربط بين التوقيتين!!.
قطر تمول الإرهاب هذا صحيح، ولكن ماذا عن باقي الممولين ولماذا في هذا التوقيت بالذات؟!.
الخبر الآخر المنقول عن جريدة النيويورك تايمز أن التحقيقات التي يجريها المحقق روبرت مولر عن صلات وصفقات ترامب المشبوهة قد امتدت لتشمل دور المدعو جورج نادر الأمريكي اللبناني صاحب العلاقة الوثيقة بالإدارة الأمريكية ومستشار محمد ابن زايد حاليا في التلاعب بالسياسة الأمريكية لصالح الإمارات العربية ودفعها نحو الصدام مع قطر وإيران.
كما شمل التحقيق الدور الذي يقوم به (إليوت برويدي) صاحب إحدى الشركات الأمنية الأمريكية الكبرى (Circinus) وصاحب العلاقة الوثيقة بالكيان الصهيوني ودوره في ترتيب لقاء بين ترامب وابن زايد وتوفير الدعم لسياسة ابن زايد التي وصفتها الجريدة بالصقورية في المنطقة وصولا إلى الضغط لإقالة وزير الخارجية ريكس تيلرسون المختلف مع ترامب والساعي لكبح جماح هذه السياسات المتهورة، خاصة بعد دوره في منع التصعيد ضد قطر.
كلها أخبار غير سارة للشبكة العنكبوتية المتحكمة الآن في منطقتنا، كما أنها تكشف عن حجم فساد غير مسبوق لا يكتفي هؤلاء الأعراب بممارسته ضد شعوب المنطقة ودولها بل يسعون لإفساد كل ما يمكنهم إفساده وأينما طالته أيديهم.
نفهم أن يكون لبعض القادة طموحاتهم السياسية إلا أن هذه الطموحات لا يمكن الوصول إليها عبر دفع الرشى، وسلوك الطرق الشيطانية وكلما أمعن هؤلاء في سياساتهم التدميرية كما هو حالعدوانهم على الشعب اليمني الفقير المظلوم كلما اقتربوا من الفشل المحتوم حيث سيرتد كل هذا وبالا عليهم.
(اسْتِكْبَارًا فِي الْأَرْضِ وَمَكْرَ السَّيِّئِ وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا سُنَّتَ الْأَوَّلِينَ فَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَبْدِيلًا وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّتِ اللَّهِ تَحْوِيلًا).
دكتور أحمد راسم النفيس
‏04‏/03‏/2018
‏17‏ جمادى الثانية‏، 1439هـ


17,886 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)



الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس