هشام الهبيشان يكتب..الحرب على اليمن أسقطت أقنعة وشوهت الدور التاريخي للسعودية

لقد اسقطت حرب "ناتو العرب " ألاخيرة على اليمن الكثير من الاقنعة التي تقنع بها بعض اصحابها من العرب كذبآ ورياء تملقآ احيانآ وبأحيان اخرى الهدف هو تحقيق بعض المصالح الضيقة والسعي لاكتساب شعبوية كاذبة مزيفة على جثث ألاطفال والنساء

إبراهيم الأمين يكتب..كيف خسر تنابل آل سعود اليمن؟

«تنبل أو تنابل»، هي المرادف الشعبي لكلمة «كسول أو كسالى»، لكن في العقل الجمعي الشعبي، عند العرب، هناك إضافة عندما يصل الحديث الى أمراء آل سعود، وهي «هؤلاء يقضون وقتهم يداعبون أصابع أقدامهم».

عريب الرنتاوي يكتب..الفلسطينيون وسياسة الرقص على طبول "عاصفة الحزم"

كان لافتاً، أن فريقي الانقسام الفلسطيني اتفقا في واحدة من المرات النادرة، على تأييد "عاصفة الحزم"، أو بالأحرى الحرب السعودية على اليمن ... رئيس السلطة محمود عباس، كان مبادراً لإشهار الدعم الكامل قبل قمة شرم الشيخ، وفي القمة عرض لإعادة انتاج السيناريو اليمني في فلسطين، وجلب حماس إلى "بيت الطاعة الشرعي"، تماما مثلما يجري العمل لإرغام الحوثيين على الخضوع لشرعية منصور عبد ربه هادي.

مصطفى اللباد يكتب..الخلافات المصرية السعودية

عكست الجلسة الافتتاحية للقمة العربية السادسة والعشرين، التي عقدت في شرم الشيخ قبل يومين، تبايناً في رؤى القاهرة والرياض لملفات المنطقة، وافتراقاً في أولويات كل منهما لأجندة العمل العربي المشترك، برغم كل الطنطنة الإعلامية السائدة. وإذ يشتعل السجال السياسي والإعلامي في المنطقة على خلفية الضربات الجوية السعودية على الحوثيين في اليمن وتداعياتها الإقليمية، تعد قراءة الخطابين المصري والسعودي مهمة تحليلية فائقة الأهمية لتعيين شكل التوازنات العربية المقبلة.

إيهاب شوقي يكتب..عاصفة كاشفة للرؤية!

على عكس طبيعة العواصف وحجبها للرؤية، فإن العاصفة السعودية الاخيرة المسماة بـ"الحزم" كشفت الرؤية لمن كان واهما ان هناك روحا عربية جديدة ستقود لقوات عربية تتحدى سياسات امريكا وكل هذه الخرافات والترهات التي اطلقت من منابر ساذجة تارة ومنابر تعتمد الخداع التكتيكي ولن نقول الاستراتيجي ترة اخرى.

عريب الرنتاوي يكتب..لوزان أولاً ... صعدة تالياً

حرص المفاوضان الأمريكي والإيراني على تأكيد "الفصل" بين محادثات لوزان والحرب الدائرة في اليمن وعليه ... مع أن طهران تدعم بقوة جماعة الحوثيين، فيما واشطن أعربت عن تأييدها و"دعمها اللوجستي" للتحالف الناشئ بقيادة السعودية

ابراهيم الأمين يكتب..انزلوا عن الشجرة أو استعدوا للأسوأ

الساعات تمر، والاستعراض السعودي مستمر على الشاشات بطولاتٍ وانتصارات. والغارات تقتل المزيد من المدنيين اليمنيين، وتدمّر بنى تحتية تخص الدولة والجيش. لكن مفعول الصدمة الأولى انتهى. والقوى المعنية مباشرة بالحرب داخل اليمن استوعبت، ليس موجة الغارات الأولى فقط، بل حتى تداعياتها السياسية داخل اليمن. حتى الرهان والعمل على استمالة علي عبد الله صالح،

هشام الهبيشان يكتب..اشلاء أطفال اليمن تفتتح بازار القمة العربية السادسة والعشرين

يقال ان رؤساء وأمراء وملوك العرب بمن بقي منهم ومن أضيف اليهم سيجتمعون بقمة عربية جديدة بمدينة شرم الشيخ المصرية ، بالحقيقة هذا الخبر لن يشكل اي عامل تفأول لدى الشعب العربي الذي أعتاد على مشاهدة مملة لفصول هذه المسرحية بل سيزيد من عوامل الاحباط العربي ،

فؤاد إبراهيم يكتب..السعودية وهاجس الخسارة التاريخية: تصفية الحساب!

لعل الصورة الأكثر وضوحاً للخطأ القاتل ذاك الذي ترتكبه السعودية حالياً في اليمن، حيث نجحت في توحيد أطياف الشعب ضد «الأمراء» الذين يرمونهم بالقنابل من عل، والهدف «تصفية حساب» تاريخي يتجاوز عمره ثمانية عقود

إبراهيم الأمين يكتب..وجَنَت على نفسها... الرياض

العدوان السعودي على اليمن شكل مفاجأة حقيقية لأهل هذا البلد ولحلفائهم. النقص شمل المعطيات الامنية والعسكرية.


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس