هشام الهبيشان يكتب..مشروع أمريكا في سورية لن يسقط الا بالميدان العسكري !؟

بدا واضحاً لجميع المتابعين أنّ سلسلة التصريحات الأمريكية الاخيرة والتي رسمت مخطط واضح المعالم لما تريده أمريكا من وفي سورية ،وهو مخطط مبني ومصاغ من سلسلة أهداف استراتيجية كجزء من خطة ورؤية أكبر، لمسار المخطط الأمريكي التي يعمل عليه الأمريكان بالتعاون مع ميلشيا "سورية الديمقراطية " ، والهدف بالأساس هو تحقيق شروط وإملاءات تحاول بعض القوى الإقليمية الحليفة والشريكة والداعمة للمشروع الصهيو ـ أميركي بالمنطقة فرضها على الدولة السورية.

سامي جواد كاظم يكتب..من هو الاسلامي ؟

الاسلامي والمسلم ، وبينهما فرق شاسع وواسع ، وكل طرف او جهة تفسرهما وفق معايير خاصة تعتمدها .

خالد الناهي يكتب..حزيران في بلد الموت

العرب في الجاهلية، كانوا يتشاءمون من شهر صفر من كل عام، لدرجة انهم يكادون يوقفون تجارتهم خشية الخسارة، يربطون كل ما يقع عليهم من مصائب بهذا الشهر مع مجيء الإسلام، حاول الرسول الكريم بكل الوسائل افهام العرب بأن ليس للشهر علاقة بكل ذلك، انما هي ارزاق مقدرة لكل شخص فينا، لذلك أطلق علىه (صفر الخير).

عزيز الخزرجي يكتب..أصدقاءٌ بِلا مِصداق

يا إلهي آنسني بصُحبة صادقٍ حليم ذو حياء يُؤمُنُ بآلقيم الأنسانيّة - ألآدمية لَعَلّيّ أصطلي بقبس من نوره و ناره لمقاومة موجات آلغوغاء من الخارج و أعاصير الألم من آلدّاخل .. في زمنٍ فقدنا فيه لقمة من حلال أو صديق يُرتاح إليه بسبب إنجماد العاطفة وتحجّر القلوب الصدئة و ثوران الشهوات وحُبّ التسلط و المال, فآلنار أهون من معاشرة المنافقين ألفرحين الذين تعجّ بهم مساجد

عدنان بدر حلو يكتب..الأزمة السورية في هزيعها الأخير!

ما من شك في أن استعادة الدولة السورية السيطرة على عموم المناطق الداخلية من التنظيمات المسلحة التي انكفأت إلى مناطق حدودية تحظى بحمايات دولية (تركيا في الشمال والولايات المتحدة في الشرق والنفوذ الأميركي - الأردني - الإسرائيلي في الجنوب) تشكّل انتقالاً إلى مرحلة جديدة ومختلفة في الأزمة السورية لا يمكن أن يتم التعامل معها بالوسائل والأساليب التي استخدمت في المناطق الداخلية! (التفاوض بضغط الحصار والضغط العسكري المباشر).

عبد الغني طليس يكتب..عن بري ونصر الله يجيب... جعجع!

إذا كان تعبير المارونية السياسية لا يزال معمولاً به، وبما يوازيه في البلد، فإنّ رمزاً أساسياً من أبنائه هو رئيس «القوات اللبنانية» الدكتور سمير جعجع. فهو عندما خرج من لقاء الرئيس ميشال عون خلال فترة مشاورات تكليف رئيس الحكومة استلهم الشيعية السياسية، مطالباً «التيار الوطني الحر» بمعاملته بعد الانتخابات كما يتعامل «الثنائي الشيعي» أحدهما مع الآخر.

سلام محمد العامري يكتب..عراق الأمل وحرق الأصوات

رغم الألم والجراح, يبقى عطر الأمل الفواح, يملأ قلوب الطيبين ليزرع الأفراح, ليصدم عقول من يتمنى الأتراح, فلابد للشعب أن يرتاح, من ألم سنين النواح. عبر خمسة عشر عام من الإحتلال والآلام؛ لم يبقى سوى صوت المواطن, ليلعب دوره في التغيير, مما جَعَلَ الفاشلين يعيشون في هياج, فصوت العراقي مخيف, إن استغله الشعب بترنيمة حرب الفساد.

سامي جواد كاظم يكتب..حكايات عن الاحتلال الامريكي للعراق

هذه الحكايات كتبتها في مذكراتي وانشر البعض منها وانا الشاهد عليها حتى يطلع من قد تستغفله السياسة الامريكية الخبيثة .

ثامر الحجامي يكتب..اللعب على حافة الهاوية

ما شهدناه في الأيام التي تلت الإنتخابات البرلمانية العراقية لعام 2018، هو شبيه بما حصل قبيل إنتخابات 2014، ففي تلك تم السماح لداعش باجتياح محافظة الموصل، من أجل حكومة طوارئ وادخال البلاد في فوضى خلاقة، ولكن الأوضاع خرجت عن السيطرة ووصلت داعش الى أطراف بغداد.


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس