سامي جواد كاظم يكتب..الدين لله ودستور الدين القران فهل القران لله؟

العقل القاصر الذي يعتقد ان الدين عبادة وحج وصوم فقط ، ومن يدعي ان الدين لله وليس للانسان فهذا يريد هدم منظومة المجتمع ، والدين كلمة تعلمها الجميع متدين وغير متدين من القران عندما وردت في اكثر من مئة مرة ، هذا الدين الذين كانت من اولوياته بعد توحيد الله والايمان به هو تنظيم المجتمع ، هذا المجتمع الذي لم يعرف شيئا سوى الجنس والخمر والتجارة .

ورد كاسوحة يكتب..التعارُض الأوروبي ــ الأميركي: تصدُّع الموقف الجيوسياسي

منذ البداية، لم يكن ثمّة رؤية مشتركة لدى المعسكر الغربي حول مجمل القضايا التي تفجَّر الخلاف بشأنها أخيراً. والتباين موجود حتى داخل الاصطفافات الإقليمية نفسها (الاتحاد الأوروبي تحديداً)، ولولا المظلّة التي تصهر هذه التناقضات تحت راية حلف الأطلسي لما كان ثمّة غرب بالمفهوم المتعارَف عليه جيوسياسياً. القيادة الأطلسية تحاول رأب هذه التصدُّعات خشية استفادة روسيا منها،

هشام الهبيشان يكتب..مؤتمر مكة .... ماذا عن الأثمان والتكاليف المطلوب من الأردن دفعها !؟

تزامناً مع ما يسمى بمؤتمر مكة "(( هناك مجموعة اسئلة وشكوك تدور حول توقيته ،والنتائج الكارثية المتوقعة على الأردن بحال الالتزام بمشاريع السعودي في المنطقة مقابل دعم اقتصادي مشروط)) " والساعي كما يتحدث السعوديون لانقاذ الاقتصاد الأردني بعد اسبوع عاصف من الاحتجاجات في الأردن ، مع علمنا للأهداف الحقيقية لهذا المؤتمر .

سامي جواد كاظم يكتب..نقول للعلمانيين.... نصّرُ على فصل السياسة عن الدين

السياسة بكل ما تحمل من معنى للنفاق والخديعة والغدر والخيانة فان الدين لا يقبلها بل يمقتها ويحاربها ، فكيف اذا اصبحت دين السياسي هذه الصفات الممقوتة ، نعم فصل السياسة عن الدين ،

خالد الناهي يكتب..شبابنا الى اين؟

مر العراق في ستينيات القرن الماضي، وتحديدا قبل البدء بتصفية الأحزاب بعضها البعض، بفترة تكاد تكون مشابهة لهذه الفترة من ناحية التعددية الحزبية، فتجد في الشارع الشاب المتدين والشيوعي، والمحجبة والسافرة، وكل طرف يحاول ان يثبت نفسه، من خلال شعارات وتصرفات يبين فيها هويته، ونوع الحكم الذي الذي يريده للبلاد.

المهندس زيد شحاثة يكتب..الرأي العام.. وفن إختلاق الأزمات

قد يجيد بعضنا التلاعب بأفكار شخص أخر وبإرادته, فينجح في زراعة أفكار, ويدفعه لتبني قناعات معينة.. إن أمتلك القدرة على التأثير والإقناع, والتلاعب بظروف محيطة, أو في الأقل تجيرها لصالح تفسيرها كما يريد, وبما يؤيد ما يريد تسويقه من قناعات.

هشام الهبيشان يكتب..درعا : الكلمة للميدان ...ماذا عن التحضيرات والسيناريوهات المتوقعة !؟

تزامناً مع استمرار الحشد العسكري للجيش العربي السوري في درعا ومحيطها ، بدأت تدرك جميع القوى المنخرطة بملف الحرب على سورية أن معركة تحرير درعا بشكلٍ خاص، ستكون لها الكلمة الفصل، وفق نتائجها المنتظرة بأي حديثٍ مقبل، يتحدثُ عن تسويات بالحرب على الدولة السورية، وتغيير كامل ومطلق بشروط التفاوض المقبلة، بين جميع الأطراف.

رحيم الخالدي يكتب..المسلسل الذي ليس له نهاية

بعد جهدٍ جهيدٍ ونتائجْ إنتخابات وُصِمَتْ بغير النزيهة، يَعصِفُ العراق خبرٌ لم نكنْ ننتظرُه! وهذهِ المرة جهةٌ كان المفروض منها أن تكونَ محايدة ونزيهة، لكنْ أثبتتْ التحقيقات الأولية أنَّ المفوضية عبارة عن جهات سياسية، تتحكم بمصير بلدٍ يُراد بهِ الدخول بمنزلقٍ خطير جداً،

هشام الهبيشان يكتب.. معركة ميناء الحديدة .... ماذا يريد السعودي بالتحديد !؟

تزامناً مع ما ذكرته صحيفة "وول ستريت" جورنال الأميركية أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تدرس طلباً من الإمارات للحصول على دعم مباشر من الولايات المتحدة للاستيلاء على ميناء الحديدة ،تستمر قوى العدوان على اليمن بحملتها العسكرية الهادفة للسيطرة على ميناء الحديدة(( يصل عبر ميناء الحديدة أكثر من 70 في المئة من واردات الغذاء والمساعدات الإنسانية إلى اليمن ويقع قرب مضيق باب المندب

حسن الخلف يكتب..جدل الإمبراطوريات (البناء الفارسي) [1]

منذ القرن الـ19 على الأقل خاضت النخبة الثقافية في روسيا نقاشاً غنياً حول هوية البلاد


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس