لقاء محمد بن زايد مع قيادة «الإصلاح»: كسر المحذور

فوجئ الوسط السياسي اليمني باللقاء الذي عقد ليل أمس من دون إعلان مسبق بين كل من ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد ورئيس حزب «الإصلاح» (الإخوان المسلمون ــ فرع اليمن) محمد اليدومي، والأمين العام للحزب، عبد الوهاب الأنسي، وذلك برعاية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

«حماس» تستكمل «قوس المحوَر»

آخر ما كانت تتوقعه إدارة دونالد ترامب أن يكون الاعلان عن القدس عاصمة لإسرائيل سبباً لتبلور هذا التناغم والتكامل بين محور المقاومة وقوى المقاومة في فلسطين، وعلى رأسها حركة حماس. ولعل الكابوس الأشدّ الذي يمكن التقدير أنه بات أكثر حضوراً لدى صن~اع القرار في واشنطن وتل أبيب، أن تعود قضية فلسطين لتحتل صدارة المشهد الاقليمي، ومحور الفرز بين المعسكرات في المنطقة.

«جنيف 8» يفشل من بوابة «الرياض 2»

بينما يرتفع مستوى التوتر الإعلامي الأميركي ــ الروسي حول تنظيم «داعش»، ويقترب ميدان أرياف حماة وحلب وإدلب من معارك جديدة بعد تفاهم «هيئة تحرير الشام» مع فصائل إدلب وجوارها، فشلت جولة جديدة من محادثات جنيف، بعدما تمسكت دمشق برفض التفاوض تحت سقف بيان «الرياض 2»

«قمة صوتية» في إسطنبول

انتهت «القمة الإسلامية» الطارئة (والمنتظرة) عن القدس من دون أي رفع لسقف المواجهة السياسية مع الإعلان الأميركي. تسع توصيات في البيان الختامي خلت من أي خطوة عملية، سوى تذكير الدول المشاركة بالاعتراف بفلسطين، إن لم تكن قد اعترفت بها كدولة وفق «إعلان الاستقلال» أواخر الثمانينيات. إذ يبدو أن رفع الصوت إعلامياً على نحو يومي من قبل الدول المطبّعة مع إسرائيل أو تلك «المُتيّمة» بالولايات المتحدة، مجرّد مخدّر ينتهي مفعوله مع أول اختبار لأخذ القرارات. يوم أمس، غاب التمثيل العالي للسعودية والإمارات ومصر، وسُجِّل حضور إيراني ولبناني وأردني «قوي»، مع كلمة طويلة لمحمود عباس... طالب فيها الجميع بما لم تفعله «سُلطته»

جدل روسي ــ أميركي حول الوجود العسكري

بعد الإعلان الروسي عن سحب القوات الجزئي، وجدت واشنطن نفسها مضطرة إلى تأكيد أهمية وضرورة وجودها على الأراضي السورية، الأمر الذي يبدو أنه سيتحول إلى جدل علني طويل بين البلدين، خلال الفترة المقبلة

اعتقالات استباقية في الضفة... وصواريخ غزة مستمرة

يستعد الفلسطينيون للمواجهات التي ستندلع بعد صلاة الجمعة غداً. الفصائل دعت إلى الاشتباك مع العدو على كل نقاط التماس. بدوره، جيش الاحتلال أعلن تعزيز حضوره في الضفة والقدس المحتلتين. ومع استمرار معادلة «الصواريخ المحدودة» في غزة، أعلن جهاز «الشاباك» إلقاء القبض على خلية للمقاومة، لو نجحت في تنفيذ عمليتها لأعطت المواجهات الحالية زخماً قوياً

العبادي نجم «قمة المناخ» في باريس: الجميع يخطب ودّ «محارب داعش»

لا شيء استثنائياً في مشاركة حيدر العبادي في «قمة المناخ»، سوى الوصف الذي أسبغه عليه إيمانويل ماكرون بـ«القائد العالمي». إعلانُ «النصر» على «داعش»، وتشبّثه بمحاربة «الفساد والمفسدين» في العراق، أثمرا دعماً دولياً في لقاءات العبادي الثنائية

نصرالله: عالقدس رايحين شهداء بالملايين

شدّد الأمين العام لحزب الله على أهمية اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة لمواجهة قرار الرئيس الأميركي بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل. ودعا نصرالله إلى عزل إسرائيل ووضع استراتيجية موحدة لفصائل المقاومة لمواجهة العدوان

نتنياهو يُخفق في جلب أوروبا إلى الجانب الأميركي

رغم أن أوروبا لا تكنّ إلا «الصداقة» لإسرائيل، فإن ذلك لم يكن كافياً كي يخرج بنيامين نتنياهو بإفادات تصبّ في مصلحته، وخاصة أن الحديث عن القدس، وعلى نحو يخالف عشرين عاماً من «أدبيات السلام» القائمة على «حل الدولتين... والعاصمة المشتركة»

محور المقاومة «يحشد» في فلسطين إعلان النفير العام

تقاطعت الرؤية المشتركة لأطراف محور المقاومة في اختبارٍ أوّلي وفعليّ لأداءه بعد سنوات من البرود والركود في ما يخصّ القضية الفلسطينية، بعد اشتعال وانشغال معظم الدول العربية في حروب هبّت عليها خلال أحداث «الربيع العربي». ثمة فرصة تلوح لانتفاضة ثالثة يطلقها الشعب الفلسطيني الذي لا يزال يواصل احتجاجه في الشارع ويراكم القلق والخوف لدى كل من الأميركيين والإسرائيليين. تصريحات السيد حسن نصرالله من جهة، واتصال الجنرال قاسم سليماني بقيادتي العسكر لدى «الجهاد الإسلامي» و«حماس» من جهة أخرى، وتواصل قيادة الأخيرة مع حسن روحاني، أكملت مشهداً محفّزاً للفلسطينيين لمواصلة المواجهات


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2017 - النفيس