عندما قصف آل سعود بيت الله الحرام

انطلق وميض ساطع من جبل أبي قبيس مصحوباً بأزيز عنيف، وسرعان ما دوّى انفجار هائل في قلب المسجد الحرام. ثم تتالى بعد ذلك دويّ الانفجارات التي تحطم أقدس مكان للمسلمين قاطبة. بدأ القصف السعودي للحرم، في الساعة الثالثة والنصف صباحاً. وظلّت نيران المدفعية تدك محيط الكعبة، بلا توقف، فالجنود السعوديون الذين اتخذوا جبال مكة مراكز لهم، سلّطوا مدافعهم عليها.

ساترفيلد يعود إلى لبنان لمواصلة «الوساطة»... والعدو «يخضع» للتهديد: تسوية الحدود البحرية «سلميّاً»

أعربت إسرائيل عن «تفاؤل نسبي» بإمكان التوصل إلى «تسوية سلمية» مع لبنان لأزمة الحدود البحرية، بما يشمل الثروة النفطية ــ الغازية في البلوكات «المتنازَع عليها». يُدرك قادة العدو أن الحرب، كما التهديد بالعمل العسكري، يلحقان ضرراً بمشروعها النفطي المتقدّم، أكثر من الضرر الذي سيلحق بالجانب اللبناني. هذا السبب أدى إلى عودة تل أبيب إلى «رشدها»

العلم السوري في عفرين: صفحةٌ جديدةٌ في مستقبل الشمال

فيما كانت مصادر كرديّة سوريّة تؤكّد من داخل عفرين أنّ القوات السورية قد باشرت انتشارها في المنطقة، سارع الرئيس التركي رجب طيب أدروغان إلى القول إنّ «القوات تراجعت عن الدخول بسبب القصف المدفعي (التركي)»، وإنّه قد توصل مع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والإيراني حسن روحاني إلى «اتفاق بشأن عفرين». ولا يبدو مستغرباً أن تستدعي تطورات عفرين الأخيرة حراكاً إقليمياً رفيع المستوى، فهي مؤهلةٌ لتكون فاتحةً صفحة جديدة لكل ما يتعلق بمستقبل الشمال السوري بأكمله

العراق | «المقاومة» والأميركيون: مواجهة قريبة؟

تتعزز، يوماً بعد آخر، احتمالات وقوع مواجهة في مناطق الانتشار الأميركي في العراق، بفعل عوامل عدة تبدأ من مساعي إيران وحلفائها لمنع انتشار الأميركيين في شرق الفرات، ولا تنتهي بمتطلبات الاستحقاق الانتخابي المنتظر في أيار/ مايو المقبل. ووفقاً للمعلومات الواردة من الميدان، فإن أوساط «الحشد الشعبي» (فصائل المقاومة فيه) تشهد استنفاراً كبيراً، استعداداً لاقتناص أيّ فرصة تتيح توصيل «رسالة مدوية» إلى واشنطن

واشنطن والغرب: تحالفات ما بعد أيار أهمّ من الانتخابات

كل الضجيج الذي يحوط بانتخابات ايار محلي، يقتصر على اصحاب البيت. هذه المرة، خلافاً لاستحقاقي 2005 و2009 وتمديدي 2013 و2014، يكتفي السفراء بالتفرّج. وابرزهم اولئك الذين اعتادوا توجيه النصح باجرائها والمحافظة على المواعيد الدستورية

غوطة دمشق الشرقية: إخراج «النصرة» أو الحسم

خاصرة دمشق الشرقية، المهدِّدة الرئيسية للعاصمة، وُضعت اليوم على السكّة ذاتها التي وضعت عليها باقي المدن والمناطق السورية التي استُعيدت سابقاً. العملية العسكرية انطلقت، وبالتوازي تجري مفاوضات مع الفصائل المسلحة لإجراء تسوية، دفعاً لمعركة لن تكون سهلة، وربما لن تنتهي في وقت قريب

عفرين بانتظار دمشق: «المشروع الكردي» يتصدّع!

عفرين بانتظار دمشق لوقف الهجوم التركي، فيما يبدو المشروع الكردي، والإدارة الذاتية الكردية في سوريا، أمام أول هزيمة تنتظرهما منذ عام 2012، والخروج من غرب الفرات تدريجاً للتمترس في المناطق التي يوجد فيها الأميركيون وتحت مظلتهم حصراً، وهو ما سيجعل المشروع الكردي نهائياً في سوريا رهينة الصراع المقبل بين روسيا وأميركا.

واشنطن تعرض على لبنان تبادل أراضٍ مع «إسرائيل»!

لا يكاد لبنان يودّع موفداً أميركياً، حتى يستقبل الثاني. يصل اليوم إلى بيروت وزير خارجية الولايات المتحدة ريكس تيلرسون، في زيارةٍ ليوم واحد يلتقي خلالها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري، ووزير الخارجية جبران باسيل.

ما بعد إسقاط الـ«اف ١٦»: سيناريو مستقبلي محتمل

لا أحد يتوقع أن تُنهي إسرائيل عملياتها الجوية في سوريا، بعد العاشر من شباط، ومن المبكر جداً اللجوء إلى ذلك التوصيف المبتسر والمتسرع بالقول إنّه لا تصح مقارنة ما قبل الحدث بما بعده، قبل تفحص السيناريوات المحتملة.

«تغريبة» عمّال اليمن: آل سعود لا يحفظون أيّ «جميل»!

يتهدد الترحيل القسري مئات الآلاف من المغتربين اليمنيين في السعودية، في أعقاب حزمة القرارات الأخيرة التي اتخذتها المملكة ضد الوافدين، والتي فرضت بموجبها رسوماً باهظة عليهم. قرارات تشكل حلقة جديدة من سلسلة انتهاكات متقادمة، تعرّض لها أبناء البلد الفقير على أراضي جارتهم الشمالية. وفي وقت تضيق فيه السبل أمام هؤلاء أكثر فأكثر، تلتزم حكومة «الشرعية» الصمت، بل ولا تجد حرجاً في الدفاع عن السياسات السعودية


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2018 - النفيس